أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

فريق ساعد التطوعي وحملة وجبات إفطار صائم يوميًا

متطوعون من فريق «ساعد» التطوعي
وجبات يومية للسائقين
وجبات للمارة في المنطقة الشرقية

تتسابق الكثير من الفِرَق التطوعية، التي تتكون من فئة الشباب والفتيات، في شهر رمضان المبارك، إلى توزيع وجبات إفطار صائم على السائقين من المواطنين والمقيمين، وذلك قبل موعد أذان المغرب بنصف ساعة من كل يوم، وتحديدًا بالقرب من الشوارع الرئيسية، أو عند إشارات المرور، حيث يهدف هؤلاء المتطوعون -من خلال القيام بهذا العمل- لكسب الأجر والثواب من الله في هذا الشهر الفضيل.


فريق ساعد التطوعي

5284181-529893969.jpg

 

وقد دأب فريق «ساعد» التطوعي -وهو أحد الفِرَق التطوعية المعتمَدَة بالمنطقة الشرقية للعام الخامس على التوالي، على تنفيذ هذه المبادرة المتعلقة بتوزيع وجبة إفطار صائم، بالتعاون والتنسيق مع مكتب توعية الجاليات بالدمام، من خلال إعداد وتجهيز هذه الوجبات، ومن ثمَّ توزيعها على الصائمين في كلٍّ من الدمام والخبر. وأوضح يوسف الغامدي، المشرف على فريق «ساعد» التطوعي، لـ«سيدتي»، أن هذه المبادرة تعد من البرامج التي يحرص الفريق على تنفيذها سنويًّا في شهر رمضان المبارك، حيث قال: «لقد وصل عدد الوجبات التي تم توزيعها على المارة منذ اليوم الأول من دخول الشهر الكريم إلى نحو 5 آلاف وجبة».
وأضاف الغامدي أن عدد المتطوعين من الشباب العاملين في هذا المشروع لهذا العام، وصل إلى نحو 70 متطوعًا، حيث قال: «لقد تم تقسيمهم إلى فِرَق صغيرة، بحيث يقوم كل فريق بتجهيز وتغليف عدد معين من الوجبات، التي تتكون من علبة عصير وماء وعدد من حبَّات التمر، ومن ثمَّ تقوم فِرَق أخرى بنقلها إلى المواقع التي يتم فيها التوزيع بشكل يومي».


الوجبات الرمضانية

5284186-590738650.jpg


وبيَّن الغامدي أن عدد الوجبات التي يتم توزيعها يوميًّا يصل إلى نحو 1200 وجبة، فيما يبلغ عدد الوجبات التي يتم تغليفها يوميًّا من 750 إلى 1000 وجبة، حيث قال: «يبدأ التجهيز والاستعداد عند الساعة الخامسة عصرًا، وقبل موعد الإفطار بـ45 دقيقة، وبعد الانتهاء يقوم مجموعة من المتطوعين -يصل عددهم إلى نحو 25 متطوعًا- بنقل الوجبات بواسطة سياراتهم الخاصة إلى المواقع التي تم تحديدها؛ لكي يتم توزيعها على المارة».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X