سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

أسباب ألم المهبل وعظمة العانة أثناء الحمل

أعراض ألم المهبل الأولى أثناء الحمل، ألم في منطقة العجان وأسفل الظهر.
ممارسة تمارين كيجل تساعد على تقوية العضلات الموجودة في منطقة الحوض والمعدة
ضعف الارتفاق العاني يصيب 1 من كل 5 نساء حوامل
ممارسة اليوجا وتمارين الاسترخاء تؤثر بشكل جيد جداً على عضلات الحوض وتخفف الألم.

عادة ما تشتكي بعض الحوامل من ألم في المهبل الخارجي وعظمة العانة، وقد يكون ذلك الألم خفيفاً أو حاداً وربما يكون شبيهاً بوجع الكدمة، ويعزى سبب ذلك الألم إلى ترقق أنسجة الجسم ومفاصله وتلينهما، فيصبح عظم العانة مؤلماً جداً عند الحركة أو المشي.
التقت "سيدتي نت" باستشاري أمراض النساء والولادة والعقم وجراحة المناظير النسائية، رئيس قسم النساء والولادة بمستشفى الملك عبدالعزيز ومركز الأورام الدكتور" انتصار راغب الطيلوني" الذي بين أن السبب الأكثر شيوعاً للإصابة بضعف الارتفاق العاني هو الحمل، "ويعتقد أنه يصيب 1 من كل 5 نساء حوامل، وتميل أعراض ضعف الارتفاق العاني إلى التفاقم مع تقدم الحمل".


• أسباب ألم المهبل وعظمة العانة


1. ألم المهبل الناتج عن توسع عنق الرحم، لكن عزيزتي الحامل انتبهي أن ترافق هذه الآلام أعراض أخرى ومن بينها النزيف المهبلي والتشنجات الحادة، في هذه الحالة يجب مراجعه الطبيب.
2. العدوى البكتيرية: كإصابة الحامل بالتهاب في المهبل وألم أثناء التبول أو المعاناة من الحكة في المنطقة الحساسة.
3. كما أن وزن الطفل وموضعه يؤثّران على آلام الحوض ويسببان ألم الارتفاق العاني وبشكل خاص كلما تقدم الحمل وكلما ازداد عدد الأجنة، فالسيدة الحامل بـ توأم تُعاني من هذا الضغط بشكل مبكر وأكثر حدة.
4. من الأسباب الأخرى التي يمكن أن تؤدّي إلى الإصابة بضعف الارتفاق العاني هشاشة العظام.


• أعراض آلام المهبل الأولى أثناء الحمل


1. ألم في منطقة العجان.
2. ألم في أسفل الظهر.
3. ألم في مركز عظم العانة من الناحية الأمامية.
4. نقر ونخزات في منطقة الحوض.
5. ألم وشعور بشد أعلى الفخذين (الإربة)، وخاصة أثناء المشي بشكلٍ غير طبيعي.


• كيف يمكن علاج أو الحد من ألم المهبل أثناء الحمل؟


1. تجنب غسل الفرج بصابون قوي التركيب ويوصى بارتداء ملابس داخلية مصنوعة من القطن فقط.
2. من الجيد أن يُدهن الفرج من الخارج بچل الصبار لتخفيف حدة الشعور بالألم أو بالحرقان.
3. ممارسة تمارين كيجل تساعد على تقوية العضلات الموجودة في منطقة الحوض والمعدة.
4. وضع وسادة بين الركبتين أثناء النوم للتقليل من الضغط ويفضل الاستلقاء على الجانب الأيسر.
5. الاهتمام بأخذ حمام دافئ وتدليك منطقة الحوض.
6. تجنب حمل الأغراض الثقيلة والقيام بالأنشطة التي من شأنها أن تزيد من حدة الأعراض.
7. الالتزام بأداء تمارين قاع الحوض والبطن التي يوصي بها اختصاصيّ العلاج الطّبيعي.
8. ممارسة اليوجا وتمارين الاسترخاء تؤثر بشكل جيد جداً على عضلات الحوض وتخفف الألم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X