أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تقدّم لخطبتها وأهداها كليته بدلاً من الخاتم!

أهداها كليته بدلاً من الخاتم
قصة حبهما تدخل التاريخ

عندما يتقدم أي شخص لخطبة فتاة فإنه يقدم لها هدية ثمينة أو متواضعة حسب وضعه الاقتصادي ومكانته الاجتماعية، وأقل ما يقدمه الشخص عند إعلان خطوبته هو خاتم ذهب، لكن هذا الرجل خالف هذه القواعد حيث قدم لخطيبته جزءاً غالياً من جسده بدلاً عن الخاتم.

وفي التفاصيل، تقدم ممرض من مدينة ليستر الإنجليزية لخطبة عشيقته ولتأطير علاقة الحب التي تربطهما وهبها جزءاً عزيزاً من جسده "عربون محبة". ‏

وحسب صحيفة "ذا ميرور"، فإن الممرض آلدو كاتالدي (27 عاماً) تعرّف على جيرالدين تشينغوشو (22 عاماً) في دار رعاية المسنين عندما كانا يعملان فيها.

واستقال ألدو، بعد فترة وجيزة، لكنه لم يقطع علاقته بجيرالدين وبقيا على أواصر ودية تطورت بعدها إلى علاقة حب.

وأخبرت جيرالدين آلدو بأنها مصابة بفشل كلوي، منذ فترة قريبة، وتحتاج إلى غسيل للكلى يومياً ونصحته بعدم التعلق بها، فأجابها بأنه لن يتركها أبداً.

وقالت جيرالدين: "لقد كان يأتي إليّ يومياً بعد نوبات عمله التي تستمر لـ 12 ساعة، ويحضر لي الطعام ويساعدني في ارتداء ملابسي ويتحدث مع الأطباء.. لقد كان بطلي".

وعرفت جيرالدين في بداية عام 2018 أن لا أحد من أقاربها يمكنه أن يصبح متبرعاً لها، لذلك قرر آلدي أن يجتاز فحص توافق الأعضاء.

وسافر الثنائي إلى البرتغال للإحتفال بعيد ميلاد جيرالدين، وتقدم آلدو في نفس اليوم لخطبتها، بعد أن عرف أنه يمكن أن يتبرع لها بكليته.

وأشارت الفتاة إلى أنه أيقظها في تلك الليلة والدموع تنهمر من عينه، وطلب منها أن يتزوجها بعد أن يتبرع لها بكليته، فأجابته بقولها "وإذا افترقنا؟".

فأجاب آلدو: "على الأقل أكون قد أنقذت حياتك".

وأجرى الأطباء عملية نقل زراعة الكلية لجيرالدين في فبراير من هذا العام ويخطط الثنائي لإقامة حفل الزفاف في أغسطس القادم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X