فن ومشاهير /أخبار المشاهير

مهرجان كان 2019: طرد صحفية بسبب حذائها

الصحفية كلوديا إلير تدخل بعد التهديد
كريستين ستيوارت تمردت على التقاليد في الدورة الماضية
كريستين ستيوارت العام الماضي
كريستين ستيوارت تخلع الحذاء على السجادة الحمراء

تعرضت صحفية لموقف محرج خلال فعاليات مهرجان كان السينمائي بدورته الـ 72، حيث أوقفها أحد الحراس ومنعها من الدخول لمشاهدة أحد عروض المهرجان بسبب ارتدائها حذاء غير مناسب.

الصحفية كلوديا إلير قالت إنها لم تكن ترغب بالذهاب لحضور فعاليات المهرجان أصلاً، بسبب معاناتها من ضرورة ارتداء حذاء غير مريح "حذاء بكعب".
 




الحذاء وضعها في موقف محرج

وقالت إلير: "أوقفني حراس حمقى أمام السجادة الحمراء في كان، ومنعوني من دخول العرض لأنني ارتدي حذاء من دون كعب. لقد أخفتهم عندما قلت لهم بأنني سأنشر الفيديو على الموقع فأدخلوني".

وقارن الصحفيون هذه الحادثة بأخرى قريبة حصلت مع الممثلة كريستين ستيوارت Kristen Stewart التي خلعت حذاءها في مهرجان كان العام الماضي ومشت حافية القدمين على السجادة الحمراء احتجاجاً على الزي الرسمي للمهرجان، الذي يفرض على النساء ارتداء أحذية ذات كعب عال.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

منافسة أول امرأة سمراء على أعلى جائزة هذا العام

من جهة أخرى، تشهد الدورة الـ 72 من مهرجان كان السينمائي هذا العام مشاركة ماتي ديوب، وهي أول امرأة من أصل أفريقي تنافس على الفوز بأعلى جائزة في مهرجان كان. وتشارك ديوب بفيلم مثير للمشاعر عن المهاجرين، وتقول إن وصولها إلى هذه المرحلة جعلها تشعر بالحزن ولكنه أظهر كم الجهد الذي يتعين بذله من أجل تحقيق المساواة في صناعة السينما.

ويعد فيلم "أتلانتيكس" أول فيلم طويل لديوب وهو يتناول تبعات رحلات المهاجرين على أسرهم التي يتركونها ويسافرون. وقالت ديوب إن الرغبة في رؤية تجسيد حياة السود على الشاشة كان الدافع وراء الفيلم. وأضافت في مؤتمر صحفي: "لقد كانت ضرورة وضرورة ملحة جداً، لم يكن المحرك الوحيد للفيلم لأنه ليس محركاً كافياً لكتابة قصة ولكن في نهاية السيناريو كنت مثلما أنا الآن أريد أن أرى هؤلاء الممثلين السود.. وأناس كثيرون يحتاجون ذلك".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ديوب ليست سعيدة رغم الإنجاز

وتم اختيار ديوب وثلاث مخرجات أخريات وهن جيسيكا هسنر وسيلين سياما وجوستين ترييت كمنافسات في المسابقة الرئيسية في كان هذا العام من بين 21 اسماً. وقالت ديوب إنه كان أمرا مذهلا أن تكون أول امرأة سمراء تفوز بهذا الترشيح.

وقالت في هذا الخصوص: "كي أكون صادقة فأول شيء شعرت به كان بعض الحزن فهذا يحدث الآن فقط اليوم في 2019 ، إنه متأخر جداً، إنه أمر لا يمكن تصوره أنه ما زال يمثل حدثاً اليوم، إنه أمر يعيد دائما إلى الأذهان أنه مازالت هناك حاجة للقيام بقدر كبير من العمل".

شاهدي أيضاً: مهرجان كان السينمائي 2019... لمحة شاملة عنه

 

صور: كريستين ستيوارت "حافية القدمين" في مهرجان كان السينمائي

مهرجان كان السينمائي الـ71 يستمر باستقبال أجمل الإطلالات

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X