أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

توجيهات باستخدام الطرق البديلة أثناء انعقاد القمة العربية في مكة

القمة الخليجية التي دعا إليها خادم الحرمين ستعقد خلال الفترة 25 – 27 من هذا الشهر
اللواء البسامي
إمارة مكة وجهت دعوة للمواطنين والزوار للمشاركة في إنجاح القمة الخليجية

أكد مساعد قائد قوات أمن العمرة لشؤون المرور اللواء محمد بن عبدالله البسامي أن هناك إجراءات أمنية ومرورية تسبق انعقاد القمة الخليجية والعربية والإسلامية التي دعا إليها خادم الحرمين الشريفين، والتي ستعقد خلال الفترة 25 – 27 من هذا الشهر 1440 هـ في مكة المكرمة.


كما أشاد اللواء البسامي، بالدعوة التي وجهتها إمارة منطقة مكة المكرمة للمواطن والمقيم والزائر والمعتمر للمشاركة في إنجاح هذه القمة.


وأهاب بالجميع التعاون الجاد مع رجال الأمن في محافظة جدة وفي المنطقة ما بين مكة المكرمة وجدة، وأيضاً في مكة المكرمة والمنطقة المركزية.


وأفاد مساعد قائد قوات أمن العمرة لشؤون المرور، أن هناك مجموعة من الطرق خصصت لتحركات الضيوف على مدى الثلاثة أيام القادمة وهي أيام 23 و 24 و 25 من هذا الشهر الفضيل، وأيضاً للمغادرة بعد انتهاء القمة، داعياً الجميع إلى اختيار الطرق البديلة والابتعاد عن طريق الملك عبدالله في جدة، وطريق الأندلس، وجسر الميناء، وكذلك الابتعاد عن الطريق الدائري الثالث، وطريق العزيزية، وأنفاق السد من الجهة الشرقية في مكة المكرمة.


ولفت، إلى أنه سيتم العمل على تقليل دخول السيارات الصغيرة إلى المنطقة المركزية ابتداء من يوم 23، وعلى المعتمرين والزائرين الذهاب إلى محطات النقل العام.


وأبان البسامي، أن جميع الترتيبات أُعدت على أعلى مستوى، حاثاً الجميع على اختيار الخطوط البديلة في محافظة جدة والمتمثلة في طريق المدينة أو طريق الأمير أحمد أو طريق الحرمين أو عبر طريق بريمان للذهاب إلى مكة عبر طريق الهجرة، وكذلك طريق مكة جدة القديم حيث بالإمكان من خلاله الوصول إلى مكة المكرمة.


وأما في مكة المكرمة فنصح بالإمكان الابتعاد عن طريق الدائري الثالث والذهاب إلى الدائري الرابع أو الذهاب إلى الجهة الشمالية أو طريق الشرائع، أيضاً بالإمكان الذهاب عن طريق السيل أو طريق الهدا، لافتاً، إلى أن طريق العزيزية العام متاح لجميع المتجهين إلى المنطقة المركزية أو العودة إلى الفنادق ودور سكن الزوار والمعتمرين، مؤكداً، أن جميع الترتيبات تهدف إلى تسهيل تحركات الجميع وسهولة تنقلاتهم أثناء انعقاد القمة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X