سيدتي وطفلك /صحة وتغذية

مقاربة جديدة وسهلة وثورية لتغيير حفاضات الأطفال

يصبح التحكم بالأطفال أكثر صعوبة عندما يتقدمون في السن طفلك ويبدأون في استكشاف عالمهم المحيط بهم. هل تعانين من الحركة المفرطة لطفلك؟ هل تشعرين بأن طفلك يكره تغيير الحفاضات ما يجعل العملية أكثر تعقيداً؟ يتوجه الأهل في هذه المرحلة لاستخدام حفاضات الكيلوت نظراً لأن تغييرها أكثر سهولة بسبب الحركة الدائمة للطفل.


تزداد الحاجة لاستخدام حفاضات سهلة التغيير عندما يبدأ الطفل بالحركة والمشي. ورغم أن التحول لإستخدام حفاضات الكيلوت يختلف من طفل إلى آخر، يتوجه العديد من الأهل لاستخدام هذا النوع من الحفاضات عندما يبلغ أطفالهم عمر 6 إلى 9 أشهر.


حزام الخصر

 


تمنح حفاضات الكيلوت الراحة لطفلك، ففي حين تتسع الحفاضات العادية عند اللعب، إلا أن حزام الخصر المطاطي في الكيلوت يحافظ على ثبات الحفاضة رغم حركة الطفل، إضافة إلى ضمان المرونة والتناسب مع جسم طفلك لراحة مطلقة.



تدريب الطفل


يساعد ارتداء حفاضات الكيلوت على تدريب طفلك للتعود على استخدام الحمام. بالنسبة للعديد من الأطفال، قد يكون استخدام الحمام أو النونية للمرة الأولى مسبباً للقلق والخوف، لذا يمكن الاعتماد على حفاضات الكيلوت للتحضير لمرحلة نزع الحفاض بالكامل وإرتداء الثياب الداخلية وحدها.



تضمن الراحة


وكما تختارين بين العلامات التجارية للحصول على الحفاضات المثالية لطفلك كحفاضات بامبرز كيلوت، التي تضمن له الراحة، وتمنع التسربات بفضل الأجنحة الجانبية. حفاضات مصممة خصيصاً ليتمكن الأطفال الصغار من اللعب إلى أقصى حد ممكن، وتتميز حفاضات بامبرز كيلوت بتقنيتها المتطورة، حيث يمكن سحبها وإزالتها عن طريق تمزيق الجوانب، ما يوفر حلاً سريعاً وخالٍ من المتاعب لتغيير الحفاضات بكل راحة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X