أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ثقافة عمرها 10 آلاف سنة ستختفي عند وفاة جدة من "تشيلي".. وهذا هو السبب

كريستينا كالديرون كنز بشري حي ووفاتها سيزيل ثقافة قديمة من الوجود.
يجرى حاليا بالتعاون مع كريستينا في نقل لغتها وتعليمها لحفظها.
ثقافة عمرها 10 آلاف سنة مهددة بالإنقراض عند وفاة جدة تسعينية.

يوجد العديد من لغات العالم القديمة التي انقرضت بانقراض العارفين والمتحدثين بها حول العالم لأنهم أقلية،ولم ينجحوا في جعل لغتهم المحدودة رغم ندرتها وقدمها، لغة عالمية كباقي اللغات الأخرى.


ثقافة "الياغان" مهددة بالانقراض عند وفاة جدة من تشيلي


وكشفت صحيفة "ذي صن" البريطانية،وموقع "روسيا اليوم"،أن لغة قديمة جدا على وشك الانقراض أو الموت لأن المتحدثة الوحيدة هي جدة معمرة من "نشيلي" يبلغ عمرها 91 عامًا.


ومن المتوقع أن تنقرض ثقافة الياغان بأكملها عند وفاة الجدة، ما لم تُبذل الجهود الكافية لإنقاذ اللغة التي يبلغ عمرها 10 آلاف عام .


كريستينا كالديرون: كنز بشري حي


ويمكن القول إن كريستينا كالديرون هي آخر ناج حي من شعب الياغان، وهم السكان الأصليون في أقصى الجنوب من أمريكا الجنوبية، حيث عاشوا لأكثر من 10 آلاف سنة .


وفي عام 2009، اعترفت الحكومة التشيلية بأن كالديرون "كنز بشري حي".


اليونسكو


وتمنح اليونسكو هذه الجائزة للأفراد الذين تعتقد أنهم "يمتلكون المعرفة العالية والمهارات اللازمة لأداء أو إعادة إنشاء عناصر محددة من التراث الثقافي، غير المادي ".


ويُعتقد أن زهاء 3 آلاف فرد من الياغان كانوا موجودين في منتصف القرن التاسع عشر، وفقا للأصول القديمة .


وأدى الاستعمار الأوروبي إلى نقل المرض لمناطق من أمريكا الجنوبية، ما تسبب بفقدان سكان الياغان للكثير من أراضيهم .


وتستخدم كالديرون الآن لغتها الأم في محاولة لمشاركة أصلها القديم مع أقاربها . ويجري حاليا تدوين اللغة وتعليمها بشكل موسع، على أمل أن تعيش ثقافة الياغان لفترة طويلة بعد وفاة كالديرون .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X