لايف ستايل /رفاهية

بورش 911 سيارة كلاسيكية يفضلها الأثرياء

بورش 911 سيارة كلاسيكية يفضِّلها الأثرياء
بورش 911 ترتكز على محرِّك كاريرا F6 بسعة 3.2 ليتر
بورش 911 تمَّ إطلاق إنتاجها للمرَّة الأولى في سنة 1988

يُعتبر بعض السيَّارات بمثابة "مقتنيات ثمينة"، وهكذا كانت بورش سبيدستر 911 ذات الإنتاج المحدود، الذي لا يتجاوز 2065 سيَّارة لعامي 1988 – 1989. لقد استحضرت هذه السيَّارة الطراز الأسطوري لبورش سبيدستر 1954 بالاسم والصورة.

بورش 911 خيار الأثرياء



لم تكن سيارة سبيدستر 1988 تملك فخامة الكاريرا كابريوليه؛ هي تمتاز بهيكل صغير الحجم ومظهر التوربو الرائع، مع مقعدين وحاجز زجاج فريد من نوعه مصنوع من الألمنيوم ونوافذ جانبيَّة من قطعة واحدة للرياح. يتناغم الجزء العلوي القابل للكشف مع منحنيات السيَّارة بشكل رائع، فيما السقف القماش القابل للنزع لا يصمد أمام الأحوال الجوية السيئة!
ترتكز السيَّارة على محرك كاريرا F6 بسعة 3.2 ليتر، وهذا الأخير يولِّد قوَّة 228 حصانًا و210 قدم رطل من عزم الدوران، وتتصل بناقل حركة يدوي G50 من خمس سرعات. تتسارع السيَّارة من حال السكون إلى 60 ميلًا بالساعة خلال 6.1 ثانية، في حين تصل سرعتها القصوى إلى 152 ميلًا في الساعة، ولا يتجاوز وزنها 1150 كيلوغرامًا.


بورش 356 A سبيدستر من كلاسيكيات 1957

صنعت السيَّارة بأطنان من الألياف الزجاج المزدوجة التي تغطِّي الجزء العلوي المطوي، والمقاعد الرياضيَّة الخلفيَّة الداعمة، وقد لاقت هذه السيَّارة نجاحًا كبيرًا خلال سنتين من إطلاقها ولكن تراجعت قيمتها كثيرًا مع انفجار الفقاعة المالية في أوائل تسعينيات القرن الماضي. وفي وقتنا الحالي، أصبحت بورش سبيدستر 911 لعام 1988 من السيَّارات الكلاسيكية التي يقتنيها الأثرياء من محبِّي جمع السيارات. ويمكن القول إنَّه من السهل إلى حد كبير إيجاد سيَّارة من هذا الطراز، ولكن قد يكون ثمنها مرتفعًا  جدًّا.

لإستكمال قراءة الموضوع تابعوا موقع للرجل

شاهدوا أيضًا:أيهما الأقوى سيَّارةترامب أم بوتين؟

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X