بلس /أخبار

فنانة أسترالية تحول الصخور إلى عيون

عدد من الصخور العيون
الأسترالية ترسم على الصخور
إحدى العيون
صخرة عين بشرية
بعض رسومات الفنانة
الأسترالية وهي تحمل عيناً صخرية
إحدى الصخور المحولة
الفتاة الأسترالية وهي ترسم

فنانة أسترالية خلال زيارتها لمدينة «كوينز تاون» النيوزيلاندية لاحظت وجود العديد من الصخور غير العادية في كل مكان فحولتها إلى عيون.

ووفقاً لموقع «Curioctopus» الترفيهي الإيطالي، فإنَّ جينيفر ألنوت فنانة من نوع خاص تتميز بموهبة فريدة وهي جمع الصخور بجميع أحجامها ورسم عيون بشرية ذات ألوان رائعة عليها، وإعادتها مرة أخرى إلى مكانها، رغبة منها في عثور شخص ما عليها، شغف هذه الفنانة تحوّل إلى تجربة فنيّة فريدة بدأتها بعد زيارة المكان الذي يمتلك تاريخاً تعدينياً واسعاً.

لاحظت جينيفر أثناء زيارتها وجود العديد من الصخور لتبدأ مشروعها الشخصي وهو تحويل هذه الحجارة إلى عمل فني عن طريق رسم عيون بشرية ذات ألوان زاهية عليها؛ الأمر الذي بدأ كمشروع شخصي حوّلته إلى تجربة فنيّة تخلق بها صوراً تعد مزيجاً من الواقع والخيال.

ومع مرور الوقت بدأ مشروع جينيفر في النمو، ورغم أنَّ رسوماتها على الصخور قد تبدو مخيفة للبعض قليلاً، انتشرت بشكل كبير على شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي ولاقت إعجاب الكثيرين.

X