أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

بوم إيه مرسييه تكشف عن ابتكارات نسائية جديدة ضمن مجموعة كلاسيما

بمناسبة المعرض العالمي للساعات الفاخرة SIHH 2019 ، تكشف بوم إيه مرسييه عن ثمانية طرازات من كلاسيما النسائية مصنوعة من الفولاذ. سواء من خلال أساليبها الجديدة أو أحجامها التقليدية أو نظام حركتها الكوارتز أو الأوتوماتيكي، تمّ تصميم المجموعة لكي تقدّم لكل معصم نسائي الساعة التي يلائمه تماماً،
طرازان ثمينان مع ميناء من عرق اللؤلؤ وعلبة مرصّعة بالألماس يعزّزان جمال المجموعة.

رقّة وأنوثة
تتميّز مجموعة كلاسيما النسائية بتصميم بسيط وأنيق. إنها تغتني هذا العام بأقطار جديدة هي 27 ملم و 34 ملم تأتي لتتمّم قطر 31 ملم السابق. يتمتّع كل طراز بوظائف الساعات والدقائق الكلاسيكية التي تُضاف إليها وظيفة عرض التاريخ في موقع الساعة الثالثة. يكتمل كل ابتكار مع سوار من الفولاذ المقاوم للصدأ ذو خمسة صفوف ومزوّد بمشبك ثلاثي قابل للطيّ مع أزراز ضغط آمنة.

كلاسيما النسائية الأوتوماتيكية
بفضل مراعاة أدقّ التفاصيل كلّ طراز بطابع خاصً. يسهل تمييز الساعات ذات نظام حركة أوتوماتيكي من النظرة الأولى بأرقامها الرومانية في موقع الساعات الثالثة والسادسة والتاسعة والثانية عشر. كما تتميّزل أيضا بناحية خلفية من السافير الشفّاف تُتيح رؤية نظام الحركة. أنثوية الطابع، تكتسي الطرازات ذات ميناء فضيّ بمسار للدقائق أنيق ولؤلؤي، في حين أنّ الطرازات ذات ميناء من عرق اللؤلؤ تتألّق بمؤشرات ماسية تدلّ على الوقت.

كلاسيما النسائية المرصّعة
كَونه أنشودة حقيقيّة للأنوثة، يتمتّع هذا الابتكار بتصميم مشرق من عرق اللؤلؤ الأبيض يعزّزه ترصيع ماسي على الإطار. تأتي كلاسيما النسائية المرصّعة مع علبةٍ بقطر 31 ملم متوفّرة بإصدار كوارتز أو أوتوماتيكي. يتمتّع الإصدار الأوتوماتيكي بمسار للدقائق يتمّم الميناء بأناقة.

بوم إيه مرسييه والنساء
لطالما احتلّت بوم إيه مرسييه مكانة مميّزة في قلب المرأة. بدأت الحكاية عام 1869 عندما قدّم لويس- فيكتور بوم لابنته ميلينا ساعة جيب ذهبية مزيّنة بنقشة ورود. كانت هدية سبّاقة في حينها إذ أنّ الساعات النسائية كانت نادرة ولم تختلف كثيراً عن الساعات الرجالية.
في بداية القرن العشرين، بدأت ساعات الجيب تُستبدل بساعات المعصم. كذلك، أولى صانعو المجوهرات اهتماما كبيراً بالساعات النسائية التي أصبحت حُلى من الطراز الأول. لمواكبة هذا الاتجاه، قامت دار بوم إيه مرسييه بطرح ساعات معصم أنيقة ومميّزة مثل الطرازات الأيقونية البيضاويّة الشكل. وفي منتصف الأربعينيّات، أصبحت مجموعات الساعات النسائية أخفّ وزن ا.ً فابتكرت بوم إيه مرسييه ساعة ماركيز، وهي ساعة ذات ميناء رفيع ومستطيل الشكل مع سوار فضيّ. وبقي طراز ماركيز أحد أكثر الطرازات مبيعا لدى الدار حتى مطلع الستّينيات. تستمدّ مجموعة كلاسيما الوحي من طرازٍ يعود إلى عام 1965 لا يزال محفوظ ا في أرشيفات بوم إيه مرسييه. تجسّد هذه التشكيلة تقليد صناعة الساعات السويسريّة على امتداد 189 عام ا بالإضافة إلى تراث الدار العريق في مجال الساعات النسائية. من خلال ساعة كلاسيما النسائية، تسمح بوم إيه مرسييه لكل امرأة بالتعبير عن نفسها من خلال اختيار الساعة التي تعكس شخصيّتها.
المراجع:
كلاسيما 27 ملم كوارتز باللون الالأبيض: 10489
كلاسيما 27 ملم كوارتز مرصّعة بعرق اللؤلؤ: 10490
كلاسيما 27 ملم أوتوماتيكية فضيّة: 10492
كلاسيما 27 ملم أوتوماتيكية مرصّعة بعرق اللؤلؤ: 10493
كلاسيما 31 ملم كوارتز من عرق اللؤلؤ مع إطار مرصّع: 10478
كلاسيما 31 ملم أوتوماتيكية من عرق اللؤلؤ مع إطار مرصّع: 10479
كلاسيما 34 ملم أوتوماتيكية فضيّة: 10495
كلاسيما 34 ملم أوتوماتيكية مرصّعة بعرق اللؤلؤ: 10496

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X