اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

إعلان جريء: سلاح الجو الروسي لا يمانع قيادة طائراته المقاتلة من قبل سيدات

قريباً جداً ستقود فتيات طيارات المقاتلات الروسية
سلاح الجو الروسي يؤهل طيارات شابات لقيادة مقاتلات سلاحه الجوي
لأول مرة فتيات روسيات يدرسن التخصصات الجوية العسكرية عام 2017
3 صور

تشهد الألفية الثالثة إيمان القيادات السياسية والعسكرية بقدرات وكفاءة المرأة في الجيوش، إن كانت كجندية مبتدئة أو مدربة أو محترفة أو مستشارة خبيرة، وبعد تبوء المرأة الأمريكية مراكز قيادية وعسكرية مهمة، أبدت القيادة العسكرية الروسية مؤخراً دعماً مماثلاً للمرأة الروسية، وحقها في قيادة طائرات مدنية، وأيضاً قيادة طياراتها الكفؤات مقاتلات عسكرية.

تدريس التخصصات الجوية للنساء الروسيات

بدأ عام 2017 في كلية «كراسنودار» الجوية الروسية، تدريس التخصصات الجوية للفتيات، بما فيها تخصص الطيران.

تأهيل الفتيات لقيادة مقاتلات سلاح الجو الروسي

وذلك بعد أن أصدر وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، تعليمات بهذا الشأن.

وقال نائب قائد القوات الجوية والفضائية الروسية اللواء، أندريه يودين، إن الفتيات اللواتي بدأن استيعاب مهنة الطيار في كلية «كراسنودار» الجوية، يمكن أن يترشحن للخدمة في أي صنف للقوات الجوية، بما فيه صنف المقاتلات، وذلك في حال توفر الكفاءات والقدرات اللازمة لديهن.


وأفادت وسائل الإعلام، في وقت سابق، بأن الدفعات الأولى للفتيات الطيارات، سيخدمن في طيران النقل فقط.

فيما قال اللواء: «في حال أظهرت فتاة قدرة على قيادة المقاتلات يمكن أن ترسل إلى صنف المقاتلات لتخدم فيه كطيارة جنبًا إلى جنب مع الطيارين الشباب، وذلك بعد إثباتها كفاءتها بالكامل»، وفقًا لموقع «روسيسكايا غازيتا»، وموقع «روسيا اليوم».

وأوضح أن القرار بتأهيل الطيارين والطيارات يتخذ بناءً على اختبارات خاصة تتضمن اختبار القدرتين النفسية والمعرفية. ويتعرض الطيارون لتلك الاختبارات أثناء دراستهم في الكلية الجوية وأثناء الالتحاق بها.