سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

كيف تجعلين طفلك يحب الآخرين؟

الحب لدى الأطفال مفهومه بريء وسهل وبسيط
حبَّ العائلة حَتْمِيٌّ ولا ينقص تحت أي ظروف
مفهومُ الحبِّ مفهومٌ جميلٌ وراقٍ
وَزِّعِي حبَّك بين أطفالك بشكلٍ متساوٍ
  • مفهومُ الحبِّ مفهومٌ جميلٌ وراقٍ، يمكنكِ زَرْعه في طفلك من خلال معاملتك اليومية له، ولا تنسي أن طفلَك يُرَاقِبُكِ ويراقبُ جميعَ تصرفاتك، لذا احرصي على تلك العلاقة الجميلة مع والده، وعلى تعبيرك الدائم عن حبِّك له أمامهم؛ فهُم بحاجة لرؤية هذا المشاعر الجميلة؛ ليشعروا بالأمان بينكما، ويعيشوا حياةً ممتعة مليئة بالحب كل يوم.

  • المدربة والأخصائية التربوية وفاء غيبة، تطرقت إلى طرق تربية الطفل بحبٍّ واحترام، وكيف نَغْرِسُ الحبَّ بداخله.

 

الأطفال والحب

Brothers, Boys, Children, Look Up, Family, Love

  • في البداية قالت: تتساءل الأمهات إن كان الأطفالُ يعرفون الحب الحقيقي، وبالتأكيد إنهم كذلك؛ حتى إننا إن أردْنا البحثَ عن الحب النقي غير المشروط فإننا نتوجَّه نحو الأطفال، فهم يسلِّمون قلوبهم لمن يقدِّمُ لهم الرعايةَ والحب؛ بسبب صفاء نفوسهم، لكن بالتأكيد تختلف نوعية تعبيرهم عن الحب بناءً على المرحلة العمرية التي يمرُّون بها، وبالتأكيد على كيفية تعامُل الأهل معهم، وتعليمهم مهارات التعبير عن حبِّهم، وأن الحب لدى الأطفال مفهومه بريء وسهل وبسيط، مجرد كونك والدته فسيمنحكِ الحبَّ تلقائيًّا، وبعد أن يكبرَ ويتعرفَ على العالمِ الخارجي يمكنه مَنْحُ الحب لكل من يبادلُه الحب والاحترام والأمان؛ فالطفل ذكي ويمكنه فهم كل تلك المشاعر الموجَّهة نحوه، وبالتالي سيقابلها بمشاعر مماثلة.

 

  • طرق تعزيزَ الحب في الأطفال:

Mother And Daughter, Adult, Women, Two, Lifestyle

١- نعامله باحترام ونَتَفَهَّم مشاعره على الدوام؛ فذلك يجعله يبادلنا أسلوب المعاملة دون تردُّدٍ.

Family Picture

٢- اشرحي لطفلك مفهومَ الحب، وأنه يُتَرْجَمُ بسلوكيات كثيرة؛ مثل:
- تقديم التضحيات لمن نحبُّهم.
- نسعى لرؤية من نحب سعيدًا مرتاحًا، ويمكننا إسعاده بالهدايا.
- نحترم من نحبُّ ونقدِّر رأيَه.
- نشتاق لمن نحب إن ابتعدَ عنا.
- عندما نحب أحدًا نحب الأمور التي يحبُّها.
- نحزن عندما يحزن من نحبُّ.
- نقدِّم لمن نحبُّ الدعمَ، ونكون بجانبه عند حاجته لنا.
- إن أحْبَبْنَا شخصًا نَصْرِف وقتًا أطول معه.

Family, Kids, Happy, People, Mother, Father, Kid, Smile

٣- كوني قدوةً لطفلك، ولا تستخدمي جملة "أنا لا أحبك" إن لم يستمعْ لطلباتك؛ فتلك الجملة قاتلة له، بل استخدمي الأسلوبَ التربوي في تعديل سلوكه دون الحاجة للتطرُّقِ لمفهوم الحب إن أساء السلوك؛ وذلك ليتعلَّمَ أن حبَّ العائلة حَتْمِيٌّ ولا ينقص تحت أي ظروف.

٤- ابتعدي عن التعبير لأطفالك عن حبك لهم فقط بشراء الألعاب والهدايا، واستبدلي تعبيرَك عن حبك لهم بصَرْفِ وقتٍ جميل معهم، كاللعب بألعابهم أو الطبخ أو قراءة القصص، اجعلي لهم وقتًا قيِّمًا مليئًا بمشاعر الحب، فهم يحتاجون لمواقف حقيقيةٍ تُعَبِّرُ لهم عن حبِّكِ لهم وليس لحُبٍّ ماديٍّ.

Baby, Caucasian, Child, Daughter, Family, Father, Girl

٥- أشْبِعِيهم بكلمات الحب والعناق والقبلات، ولا تكوني جافَّةً في التعبير عمَّا بداخلِك؛ فهم لن يدركوا حبَّك لهم إن لم تعبِّري عن ذلك بالكلمات والأفعال.

 

  • زرع الحب في الأطفال

Woman With Brown Baby Carrier And Little Kid In White Jacket

وأضافت: دورك كأمٍّ يُحَتِّمُ عليكِ الوجود الدائم مع أطفالك، مما يتيحُ لك أن تشهدي الكثيرَ من المواقف والأحداث، وهنا يظهر مدى مهاراتك في إضافةِ قيمةٍ أو مفهومٍ لطفلك، أو تعديل سلوكه إن لم يَنَلْ إعجابَكِ، مما يعني أن غَرْسَ أيِّ قيمة لدى طفلك متاحٌ بين يديك، ولكن كل ما عليك هو أن تنتهزي الفرصةَ المناسبة لغَرْسِهَا أولاً، ثم تثبيتِها عندما تتاحُ لك الفرصة. وقد يكون من أهم الصفات التي ترغبين في إكسابها لطفلك هي جعله يحبُّ الآخرين، وذلك من خلال:

1- كوني قدوة، وانتبهي لأسلوبِ كلامك وتعاملك مع الآخرين.

2- وَزِّعِي حبَّك بين أطفالك بشكلٍ متساوٍ، ولا تميِّزي الطفلَ الملتزم على غير الملتزم بحبِّك.

3- عزِّزِي وقتَ اللعب بين أطفالك أو أصدقاء طفلك، وعَلِّمِيهِ أن مشاركةَ الألعاب هي نوع من أنواع التعبير عن الحب.

4- استغلِّي لحظاتٍ أَسْعَدَتْ طفلَك من طفل آخر، وأخبريه أنه قام بهذا لأنه يحبُّه، مثل أن يطلبَ طفلٌ منه اللعب معه أو يحتضنه.

5- عَلِّمِي أطفالَك بين بعضهم أو طفلك مع أصدقائه أن يعتمدوا على بعضهم في أمرٍ ما، وأن الاعتمادَ على الآخر في أمرٍ هو ماهر به دليلُ حبٍّ وثقةٍ نقدِّمُها له، مثلاً إن كان طفلُك يحب القراءة فسيكون هو المسئول عن شرح إرشادات اللعبة المرفقة بالكرتون

6- أبعدي أطفالك عن الأنانية و"الأنا"؛ فهي تقتل كلَّ مشاعر الحب الحقيقية، وعلِّمِيهم أن دينَنا يُحَتِّمُ علينا الشعورَ بالآخرين ومساعدتهم كما قال صلى الله عليه وسلم: "مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ مَثَلُ الْجَسَدِ؛ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى".

1tbwn_3_33.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X