أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

كيف هرب «ملك الكوكايين الإيطالي» من سجنه؟

هرب المجرم الإيطالي روكو مورابيتو من سقف سجن كارسيل إلى مبنى آخر
هرب ملك الكوكايين مورابيتو قبل ترحيله إلى بلده إيطاليا
ملك الكوكايين الإيطالي بملابس السجن عام 2018
تعبيرية

حالات هروب المجرمين والمهربين الخطرين مهمة صعبة وشبه مستحيلة في بعض السجون المشددة الحراسة حول العالم، لكن هذا ما حصل، وهرب رئيس عصابة إيطالية خطر من سجنه، فكيف فعل ذلك؟

أعلنت وزارة الداخلية في أوروغواي، هروب رئيس عصابة إيطالية كان مسجوناً منذ عام 2017، وذلك أثناء انتظار ترحيله إلى بلده إيطاليا.

وقالت «رويترز»، وموقع «سبوتنيك»، إن روكو مورابيتو كان أهم الهاربين المطلوبين من أفراد عصابة ندرانجيتا بمدينة كالابريا، وهي أقوى جماعات الجريمة المنظمة في إيطاليا وأحد أكبر موردي الكوكايين من أمريكا الجنوبية إلى أوروبا.

وكان مورابيتو البالغ من العمر 52 عاماً والذي يُطلق عليه لقب «ملك الكوكايين» في ميلانو قد اعتقل بعد أن ظل هارباً عشرين عاماً من إدانته في قضايا الارتباط بالمافيا وتهريب المخدرات وجرائم خطيرة أخرى.

تفاصيل هروب ملك الكوكايين مع ثلاثة مساجين

وقالت وزارة الداخلية في بيان رسمي: إن مواربيتو وثلاثة آخرين هربوا في ساعة متأخرة من ليلة أمس من خلال سقف سجن كارسيل المركزي السابق، والذي يطلق عليه حالياً اسم المركز الوطني لإعادة التأهيل، إلى مبنى مجاور. وقال وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني «إنه أمر مثير للقلق وخطير أن يتمكن مجرم مثل روكو مورابيتو زعيم عصابة ندارنجيتا من الهرب من سجن في أوروجواي أثناء انتظار تسليمه لإيطاليا».

وأضاف «أقدم تعهدين أولاً: إلقاء الضوء على ملابسات الهروب وسأطلب تفسيرات فورية من حكومة مونتفيديو. وثانياً: سنواصل تعقب مواربيتو أينما كان للزج به في السجن مثلما يستحق».

وروكو مورابيتو حسب «الصحافة الإيطالية»، من أخطر مهربي المخدرات في إيطاليا، وهارب من إيطاليا منذ عام 1994، حيث حكم عليه بالسجن لمدة 30 عاماً بتهمة تهريب المخدرات في إيطاليا، وقيامه بعمليات تهريب كبيرة بين أمريكا الجنوبية وميلانو.

وقبض عليه بأحد فنادق أوروغواي الفخمة عام 2017، رغم إقامته عادةً بفيلا خاصة فاخرة فيها حوض سباحة ووسائل رفاهية خاصة به في مدينة «بونتا دل إستي» الساحلية، وتم مصادرة بندقية ومبلغ «54» ألف دولار، وسيارة مرسيدس كوبيه فاخرة. وظل 10 سنوات يعيش بجواز سفر برازيلي مزور، واسم مستعار في أوروغواي.

وقامت شرطة أوروغواي بإجراء اللازم، وتوزيع وتعميم صور الهاربين الأربعة، طالبة مساعدة المواطنين للتعرف إليهم وإلقاء القبض عليهم مجدداً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X