أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

افتتاح مطار «نيوم» أمام الرحلات التجارية الأسبوع المقبل

أول رحلة في يناير 2019
يقع في منطقة تبوك

أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني في السعودية، عن افتتاح مطار خليج نيوم الواقع في منطقة شرما شمال المملكة.


وأوضحت الهيئة في بيان صحافي لها، بثته "واس"، أن المطار قد تم ترخيصه من قبلها كمطار تجاري، وأصبح جاهزاً لاستقبال الرحلات التجارية بدءاً من الأسبوع المقبل بعد أن تم الانتهاء من أعمال تطوير المرحلة الأولى له، واعتماد تسجيله من قبل الاتحاد الدولي للنقل الجوي (IATA) في وقت سابق بالرمز "NUM".


وسيقوم مطار خليج نيوم في مرحلته الحالية بتسيير الرحلات المنتظمة لنقل المستثمرين والعاملين في مشروع نيوم.


ويقع مطار "نيوم" التجاري في منطقة تبوك، ويبعد عن محافظة ضباء 75 كيلومترا، و48 كيلومترا عن أقرب المطارات إليه مطار شرم الشيخ الدولي، وهو واحد من ضمن أربعة مطارات سيتم إنشاؤها في مدينة نيوم.


واستقبل المطار أول رحلة له في كانون الثاني (يناير) 2019 عندما نقلت الخطوط السعودية على متن طائرتين 130 موظفاً يعملون في مشروع "نيوم" خلال الزيارة الرسمية الأولى لهم على أرض المشروع، ويضم المطار مدرجاً بطول 3757 مترا، وباتجاه 151 درجة و331 من جهة أخرى.


عن نيوم
هو مشروع لمدينة عابرة للحدود أطلقه الأمير محمد بن سلمان آل سعود، في أكتوبر 2017، ويشتمل على أراضي داخل الحدود المصرية والأردنية، حيث يوفر العديد من فرص التطوير، ويمتد ب 460 كم2، على ساحل البحر الأحمر، ويهدف المشروع إلى تحويل المملكة إلى نموذج عالمي رائد في مختلف جوانب الحياة، من خلال التركيز على استجلاب القيمة في الصناعات والتقنية، وسيتم الانتهاء من المرحلة الأولى بحلول العام 2025، وسيتم إنشاء مدن جديدة وبنية تحتية كاملة للمنطقة تشمل ميناءً، وشبكة مطارات، ومناطق صناعية، ومراكز للإبداع لدعم الفنون.و من المخطط أن تصبح أحد أهم العواصم الاقتصادية والعلمية العالمية.


حيث يعد موقعها الاستراتيجي محورًا يربط القارات الثلاث (آسيا وأوروبا وأفريقيا)، حيث بإمكان 70% من سكان العالم الوصول للموقع خلال 8 ساعات كحد أقصى.


يركز مشروع "نيوم" على 9 قطاعات استثمارية متخصصة وتشمل: مستقبل الطاقة والمياه، ومستقبل التنقل، ومستقبل التقنيات الحيوية، ومستقبل الغذاء، ومستقبل العلوم التقنية والرقمية، ومستقبل التصنيع المتطور، ومستقبل الإعلام والإنتاج الإعلامي، ومستقبل الترفيه، ومستقبل المعيشة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X