أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

رجل ينجو بأعجوبة بعدما خطفه دبًا وخزنه كغذاء شهراً كاملاً!

تعبيرية
الرجل يشبه المومياء نجا بأعجوبة واضطر لشرب بوله للبقاء على قيد الحياة

تمكن صيادون من إنقاذ رجل روسي «يشبه المومياء» تعرض لهجوم وحشي من دب مفترس، قام بجره إلى مخبئه للاحتفاظ به كوجبة دسمة يتناولها في وقت لاحق، في منطقة «توفا» في جنوب سيبيريا، شرق موسكو.

وذكرت التقارير أن مجموعة من الصيادين الروس عثروا على الضحية، بعد أن بدأت كلاب الصيد بالنباح ورفضت الخروج من عرين الدب الذي مروا به في الغابة. وعندما تفحّص الصيادون المخبأ من الداخل، رأوا ما اعتقدوا أنه «مومياء بشرية»، حتى أدركوا أن الرجل على قيد الحياة.

وأُصيب الروسي، المدعو ألكسندر، بجروح خطيرة ومميتة ناجمة عن مهاجمة الدب له قبل نحو شهر، في منطقة «توفا» الروسية النائية، حسب ماذكرت صحيفة «ذي صن» البريطانية، وموقع «روسيا اليوم».

ونُقل الرجل الهزيل إلى المستشفى على الفور، حيث اكتشف المسعفون أنه تعرض لكسر في عموده الفقري. وفي حديثه مع الأطباء، قال ألكسندر إن الدب المفترس تغلب عليه ورماه في عرينه، حيث أبقاه مدة شهر كامل.

شرب بوله لشهر كامل للبقاء على قيد الحياة


واستطرد ألكسندر موضحاً: «احتفظ بي الدب كغذاء لوقت لاحق. لقد شربت بولي للبقاء على قيد الحياة».

وكشفت التقارير أن الأطباء المحليون لا يستطيعون شرح كيف نجا الرجل من الإصابات، التي تعرض لها. ولم يُكشف عن الموقع الدقيق الذي عُثر فيه على الرجل، ولا حتى اسم المستشفى الذي عالجه.

وذكرت «ذي صن» أن منطقة «توفا» وجهة مفضلة لعطلات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في رحلاته الخاصة لصيد السمك، حيث صور مرة وهو مع سمكة كبيرة اصطادها هناك.

تجدر الإشارة إلى أن الدببة البنية تخزن فرائسها وتعود إليها في وقت لاحق.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X