أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

عارضة أزياء يابانية تخضع لـ300 عملية تجميل

عارضة الأزياء
العارضة بعد إحدى عمليات التجميل
لوك آخر للعارضة
عارضة الأزياء
العارضة
العارضة قبل عمليات التجميل وبعدها

خضعت عارضة أزياء يابانية لـ300 عملية تجميلية، خلال الـ21 عاماً من حياتها، بعد أن عانت من تعليقات والدتها السلبية المتعلقة بشكلها.

وبحسب موقع Oddity Central، أجرت «تسوباكي»، ذات الـ39 عاماً، عمليات لإعادة تشكيل الفك والأنف والفم، وبالطبع عمليات «الفيلرز»، ورفع الوجه وشده، وتعترف «تسوباكي» بأنها تسعى جاهدة لتحسين مظهرها الخارجي، ولا تنوي التوقف عن ذلك حتى وفاتها.

وتتحدث العارضة اليابانية بأن العمليات التجميلية كانت من الأمور المستهجنة في المجتمع حين بدأت بالخضوع لها، إلا أنها لم تُلقِ بالاً لما يظن بها الآخرون؛ لشدة ما أرادت أن تغيّر من شكلها وتصبح أجمل.
نالت «تسوباكي» شهرة واسعة من عملها كعارضة ومدونة، ولها متابعون على مختلف منصات التواصل الاجتماعي، ويتابعها على «إنستقرام» ما يزيد على 13 مليون شخص.

 

صدمة نفسية منذ سن المراهقة 

5477351-1957559781.jpeg

وقالت «تسوباكي تومومي» إنها منذ مراهقتها اعتادت سماع والدتها تنعتها بالقبيحة وغير الجميلة، ما سبب لها صدمة نفسية، وهزّ ثقتها بشكلها، فوالدتها لم تكن يوماً راضية عن شكل ابنتها، ولطالما وصفتها بأوصاف جارحة أمام الأقارب والأصدقاء.

وبمجرد بلوغ «تسوباكي» الـ18 عاماً من عمرها، خضعت لأولى العمليات، حيث أجرت واحدة لتكبير العينين، وأخرى لإصلاح أسنانها، لتبدأ بعدها رحلة الـ21 عاماً من التغيير في الشكل.

وجنت «تسوباكي» مبلغاً ضخماً من عملها كمضيفة طيران في العشرينيات من عمرها، وتمكنت أن تصبح من أكثر المضيفات شهرة في «هوكايدو»؛ لتنفق لاحقاً مدخراتها على عمليات التجميل، التي بلغت تكلفتها حتى اليوم 280 ألف دولار.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X