أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

نتائح غير متوقعة لدراسة جديدة تكشف ما هو «مفتاح» جذب شريك الحياة

السر بالرائحة الطبيعية
الأشخاص ينجذبون لمن يشبههم بروائح أجسادهم
هذا هو المفتاح الحقيقي لعلاقاتنا العاطفية
نتائج غير متوقعة أثبتتها الدراسة
الروائح هي المفتاح بالعلاقات العاطفية

لعقود –أو ربما قرون- طويلة من الزمن، كان هناك اعتقاد شائع بأن أحد أهم الأسباب التي تجذب الأشخاص نحو بعضهم في الحبّ، هو أن لا يكونوا متشابهين أو أن يكونوا «أضداداً» في كل شي. وظلّ هذا هو الاعتقاد الشائع طوال فترات طويلة من التاريخ، حتى جاءت دراسة بريطانية حديثة بنتائج غير متوقعة أثبتت العكس تماماً، بأن الأشخاص ينجذبون «عاطفياً» للأشخاص الذين يمتلكون «رائحة طبيعية» بأجسادهم مماثلة لرائحتهم.

ووفقاً لما نشره موقع «روسيا اليوم»، نقلاً عن صحيفة الـ«ديلي ميل» البريطانية، فقد تمكنت دراسة علمية جديدة ترأستها «كارولين ألن»، خبير التطور السلوكي في جامعة «نيوكاسل» البريطانية، من إثبات خطأ الاعتقاد الشائع السابق، من خلال الاستعانة بعينات روائح أجسام بشرية طبيعية تم أخذها من 30 رجلاً وامرأة في أسكتلندا، جميعهم كانوا على علاقة عاطفية لفترة 6 أشهر متواصلة على أقل تقدير.

وتابعت الصحيفة البريطانية، أن الأزواج الـ30 كانوا قد شاركوا عينات روائحهم الطبيعية على مدار يومين متتاليين. إذ أنهم خلال اليوم الأول من التجربة، تم السماح لهم باستخدام العطور بأنواعها المختلفة. وفي اليوم الثاني، استخدموا فقط مزيل العرق الذي يستخدمونه عادة في الأيام العادية. وبعد ذلك طُلب منهم أن يقوموا بشمّ عينات الروائح المقدمة منهم.

ولاحظ الباحثون بعد إجرء هذه التجربة، أن روائح الأجسام الطبيعية للأزواج المرتبطين عاطفياً، كانت أكثر تشابهاً مع بعضها البعض مقارنة بتلك العينات التي تم أخذها من الأشخاص الآخرين المشاركين في التجربة نفسها. وأوضح الباحثون أن نتائج الدراسة أشارت إلى أن هنالك تقارباً كبيراً بين الأزواج من ذوي الروائح المتشابهة. وأنهم عندما تتبعوا تفضيلات الرائحة القاعدة نفسها، أثبتوا وجود العديد من صفات الأزواج المرتبطين الأخرى، والتي كان من بينها أيضاً السمات الجسدية مثل «شكل الوجه».

كما أثبتت الدراسة البريطانية التي تم نشرها مؤخراً في مجلة «فيسيولوجي أند بيهافيور Physiology & Behavior»، أو «علم وظائف الأعضاء والسلوك»، أنه في الوقت الذي تم فيه استخدام العطور ومزيل العرق خلال التجربة، لم يتم التوصل إلى النتائج نفسها. وهو الأمر الذي يشير إلى أن الروائح الطبيعية لأجسادنا، هي «المفتاح الحقيقي» لعلاقاتنا العاطفية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X