أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الخارجية: تأشيرات حج إلكترونية لمستفيدي مبادرة "طريق مكة"

تأشيرات حج إلكترونية لمستفيدي مبادرة طريق مكة
تهدف المبادرة للارتقاء بخدمة ضيوف الرحمن

تشارك وزارة الخارجية باقي الجهات الحكومية المختصة في تنفيذ مبادرة "طريق مكة" التي تأتي تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، لتيسير الإجراءات على الحجاج وتقديم أرقى الخدمات لهم.


وقال مدير عام الإدارة العامة للشؤون الإعلامية في وزارة الخارجية إبراهيم بن عبدالوهاب الغريب، أن وزارة الخارجية تقوم بمنح المستفيدين من المبادرة تأشيرات حج إلكترونية بعد أخذ الخصائص الحيوية، وإدخال بيانات الحجاج ضمن المسار الإلكتروني الخاص بتأشيرات الحج والمرتبط بعدة جهات في المملكة.


وأضاف إبراهيم الغريب، إنه تم بحمد الله تنفيذ خدمة مبادرة "طريق مكة" لموسم حج هذا العام 1440ه الخميس الماضي من مطاري إسلام آباد في باكستان وكوالالمبور في ماليزيا، وبدأت اليوم طلائع رحلات الحجاج المستفيدين من هذه الخدمة من جمهورية إندونيسيا وسوف تعقبها جمهورية بنجلاديش الشعبية.


وأكد مدير عام الإدارة العامة للشؤون الإعلامية في وزارة الخارجية، الغريب، أن مبادرة "طريق مكة" تهدف إلى تقديم أرقى الخدمات لحجاج بيت الله الحرام، وذلك من خلال إنهاء إجراءات دخولهم للمملكة من مطارات دولهم، حيث يتم استقبالهم عند وصولهم للمملكة في صالات خاصة ثم يتم نقلهم لمقرات إقامتهم دون حاجة للانتظار في المطار، مستهدفة هذا العام ما يزيد عن 225 ألف حاج وحاجة من خمس دول.


وقد تم تدشين أول رحلة لحجاج إندونيسيا المستفيدين من مبادرة "طريق مكة"، وقبل ذلك تم تدشين أول رحلتين لحجاج ماليزيا من مطار كوالامبور، وسوف يتم تطبق مبادرة "طريق مكة" كذلك في أي دولة تبدي رغبتها في الاستفادة منها.
يذكر أن مبادرة "طريق مكة" هي إحدى المبادرات التي يجري تنفيذها ضمن برامج التحول الوطني2020، تحقيقاً لرؤية المملكة2030، وذلك للارتقاء بخدمات الحجاج، وتسهيل وتيسير إجراءات سفرهم وأدائهم لفريضة الحج، وذلك عبر فريق عمل سعودي متكامل برئاسة وزارة الداخلية.


وتشمل مبادرة "طريق مكة" إصدار التأشيرات و إنهاء إجراءات الجوازات والجمارك، والتحقق من توفر الاشتراطات الصحية، وترميز وفرز الأمتعة وفق ترتيبات النقل والسكن بالمملكة، الأمر الذي سيمكن الحجاج المستفيدين من تجاوز تلك الإجراءات عند وصولهم إلى المملكة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X