أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الملكة إليزابيث تمسك بالفأس لتزرع شجرة بنفسها

الملكة إليزابيث
أحد المعاونين يشرح للملكة كيفية زرع الشجرة
الملكة إليزبيث تمسك بالفأس
الملكة تزرع الشجرة

زرعت الملكة «إليزابيث» الكثير والكثير من الأشجار على مر السنين، وهذا هو أحد الأنشطة التي تظهر بها دائماً عند ظهورها في أماكن مختلفة في مهام رسمية، وهي أيضاً شغوفة بالتأكد من زراعة أكبر عدد ممكن من الأشجار الجديدة.

وبحسب موقع «ميرور» قامت الملكة بجولة في كامبريدج؛ لافتتاح الموقع الرسمي الجديد لمستشفى القلب والرئة في بريطانيا.. وقبل أن تذهب إلى مستشفى رويال بابورث، دخلت إلى المعهد الوطني للزراعة النباتية؛ لمشاهدة معرض يحتفل بمرور 100 عام على أبحاث المحاصيل. وعندما كانت هناك طُلب منها أن تزرع شجرة للاحتفال بهذه المناسبة الخاصة.

عرض رئيس المنظمة «جيم جودفري» تقديم المساعدة للحفر بنفسه، لكن الملكة، التي كانت ترتدي ملابس وردية زاهية، لم يكن لديها مانع لحمل الفأس وضربه في الأرض.. قائلة: «لا، لا، ما زلت قادرة تماماً على زراعة شجرة!»، فقام بإعطائها فأساً ثقيلاً وهى في سن الـ93.

وبدأ السيد «جودفري»، وهو يضحك ويتراجع للخلف، مما سمح لها بجمع بعض الطين ووضعه في الحفرة.


سلمت «تيريزا ستراتون»، إحدى أطول العاملين في المركز، للملكة مجموعة من الأقحوان والورود والقمح قبل أن تغادر الملكة بعد ذلك برفقة دوقة جلوستر، ثم سافرت إلى مستشفى رويال بابوورث؛ حيث حصلت النساء الملكيات على جولة في المبنى الجديد.. كما زاروا مختبرات القسطرة ووحدة الرعاية الحرجة.. ونظراً لأن مستشفى بابورث الملكي هو المستشفى الرئيس للقلب والرئة في بريطانيا، فإنه يعالج أكثر من 100 ألف مريض من جميع أنحاء البلاد كل عام، ونفذ أول عملية زرع قلب ناجحة في المملكة المتحدة في عام 1979.
التقت الملكة باستشاريين ومرضى جدد قاموا بعملية زرع القلب قبل كشف النقاب عن لوحة بمناسبة الافتتاح الرسمى للمستشفى.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X