فن ومشاهير /أخبار المشاهير

افتتاح مهرجان قرطاج على وقع انتصار المنتخب التونسي

الجماهير التونسية تشجع المنتخب التونسي
جمهور قرطاج يتابع مباراة المنتخب التونسي
لوحة من عرض بحيرة البجع بمهرجان قرطاج
مشهد من عرض الافتتاح لمهرجان قرطاج
راقصات بالي سان بترسبورغ على مسرح قرطاج
جمهور كبير تابع عرض بحيرة البجع
مدارج قرطاج تشجع المنتخب التونسي

على وقع النشوة بانتصار المنتخب التونسي في مباراة ربع نهائي كأس أمم افريقيا على منتخب مدغشقر افتتح ليلة أمس الخميس 11 يولويو مهرجان قرطاج الدولي في دورته 55 .


و بسبب تزامن عرض الافتتاح مع مباراة المنتخب التونسي قرّرت ادارة المهرجان تأمين بثّ مقابلة المنتخب التونسي ضدّ المنتخب الملغاشي و التي انتهت بثلاثيّة نظيفة أهّلت تونس للمرور إلى المربّع الذهبي و مع كلّ هدف كان يسجّله اللاعبون التونسيون كانت مدارج قرطاج تهتزّ نشوة و فرحا و علت الزغاريد المدارج فكان المكان أشبه بملعب رياضي منه بمسرح للفنون.


و كانت سهرة الافتتاح مع بالي سان بترسبورغ و العرض الكوليغرافي العالمي "بحيرة البجع" إحدى روائع الموسيقار الروسي "تشايكوفسكي" التي ألّفها سنة 1887 وتتضمن أربعة فصول راقصة و قدّمت للمرّة الأولى على مسرح البولشوي بموسكو في مارس 1887 وقام بتصميم رقصات الباليه "ماريوس بيتيبا".

ويروي هذا العرض الملحمي، قصّة الأمير سيجفريد، الذي التقى امرأة جميلة على شكل بجعة وقع في غرامها، وأعجب بها منذ النظرة الأولى، وذلك خلال الاحتفال بعيد ميلاده الواحد والعشرين وتبيّن له لاحقا أنّها "أوديت" ملكة البجع، وأن البحيرة المحاذية لقصر الأمير هي بحيرة تكوّنت من دموع والدتها، التي أمعنت في بكائها بسبب ساحر شرير و أنّها ستظل ّبجعة إلى الأبد، ما عدا في الفترة الواقعة بين منتصف الليل والفجر، حتّى يحبّها رجل ويتزوجّها، حينها تستعيد شكلها كإنسانة.


و شارك في هذا العرض 40راقصا و راقصة أمّنوا اللوحات الأربعة للعرض الذي دام ساعتين و نصف و نظراً لمحدودية الامكانيّات الماديّة للمهرجان إضافة إلى ارتفاع درجات الحرارة تمّ الاستغناء عن ديكور العمل و عن الفرقة الموسيقيّة المرافقة له و الاكتفاء بعرض صور للقصر الذي تدور فيه أحداث العمل على الشاشة العملاقة الخلفيّة للمسرح.

واستطاع الراقصون الروس ابهار الجمهور الحاضر الذي ظلّ يصفّق طويلا لهم بعد نهاية العرض.


وأدّى أفراد الباليه الفصول الاستعراضيّة الأربعة في إطار درامي رومانسي حمل الكثير من المضامين الإنسانية حيث تتصارع قوى الشرّ مع قوى الخير لتنتهي الحكاية بطابع احتفالي بعد تغلّب أمير القصر على الساحر.


و قدّم الراقصون خلال سهرة افتتاح مهرجان قرطاج أداء متميّزا أبهر جلّ الحاضرين و نقلهم على أنغام الموسيقى الراقية إلى عالم سرمدي تعمّه مشاعر الحبّ و السلام و الجمال.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستقرام سيدتي
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X