أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

الاختصاصي النفسي منتصر نوح لـ "سيدتي": الصيف يسبِّب المزاج العصبي

يرتبط المزاج العصبي والحاد بفصل الصيف
يصاب بعض الأشخاص في الصيف بفقدان الشهية نظراً لامتلاء المعدة بالسوائل والماء

تختلف الطباع من شخص لآخر، فهناك أشخاص قادرون على تحمل الصعاب، بينما يفقد بعضهم السيطرة على أعصابهم سريعاً، وهؤلاء هم ذوو الطبع الحاد.
وفي كل الأحوال، هناك عوامل تؤثر على الحالة النفسية والعصبية، مثلاً يكون الإنسان أكثر عرضة للتوتر والعصبية خلال الصيام لامتناعه عن تناول الطعام والشراب، والتدخين، إضافة إلى أمور أخرى، ما قد يزيد من حدة طباعه، كما أن العوامل المحيطة، مثل الجو، لها تأثير كبير، فنجد كثيراً من الأشخاص يتعاملون بعصبية في الصيف بسبب حرارة الجو، وغالباً ما يكون طبعهم حاداً، عكس الحال في الشتاء.
هذا ما أوضحه لـ "سيدتي" منتصر نوح، الاختصاصي النفسي في إحدى المستشفيات الخاصة بالرياض.
يقول نوح: يتأثر أغلب البشر، إن لم يكن كلهم، مزاجياً ونفسياً، بتغيُّر الفصول، مثلاً يرتبط الشعور بالاكتئاب والملل بفصلَي الخريف والشتاء، بينما يرتبط المزاج العصبي، والحاد بفصل الصيف، وإذا نظرنا إلى الموضوع علمياً، وبحثنا عن الأسباب التي تجعل الشخص عصبياً ولا يتحمل الضغوط في الصيف، فسنجد أنها تكمن في:

 

أسباب تقلب المزاج في "الصيف"

lmzj.jpg
- ارتفاع درجات الحرارة، ما يتسبَّب في كثرة التعرق، وفقدان سوائل كثيرة من الجسم، إضافة إلى الأملاح، ما يؤدي إلى حدوث خلل في توازنها في الجسم، بالتالي إعطاء المخ إشارات عصبية مختلفة، تؤدي إلى تهيج الخلايا المخية العصبية، وفقدان الشخص الشعور بالراحة، وعدم القدرة على تحمل المواقف الصعبة، والانفجار مع أول ضغط نفسي وعصبي. أما الأشخاص المعتادون على شرب الماء بشكل كبير وإمداد أجسامهم بالسوائل المختلفة، فيكونون أكثر هدوءاً في الصيف.
- يصاب بعض الأشخاص في الصيف بفقدان الشهية نظراً لامتلاء المعدة بالسوائل والماء، لذا يكونون غير قادرين على الأكل بشكل طبيعي، ما يتسبَّب في المزاج السيئ والعصبي، بدليل أن أغلب الأشخاص الذين يعتمدون على نظام حمية غذائية، يكون مزاجهم عصبياً أكثر من غيرهم بسبب حرمان أجسامهم من أطعمة معينة، وأيضاً يُلاحظ هذا الأمر في فترة نهار رمضان، حيث يكون الصائم عصبياً عكس الحال بعد الإفطار.
- عندما يجلس الشخص في مكان جيد التهوية، نرى أن مزاجه يكون جيداً، عكس الحال عند الوجود في الشارع تحت أشعة الشمس الحارقة، ما يدل على أن الحالة المزاجية والنفسية للشخص تختلف باختلاف الحرارة.

طرق حل المشكلة:

hl.jpg
وأوضح نوح، أن هناك طرقاً يمكن الاعتماد عليها لحل هذه المشكلة، منها:
- إذا اضطر الشخص إلى التعامل مع الهواء الطلق الحار وأشعة الشمس، فعليه أن يلبس ملابس قطنية، وأن يشرب كمية كافية من السوائل، ويمد جسمه بالماء باستمرار، ويحاول قدر الإمكان تغيير حرارة جسمه بالوجود في مكان بارد وإن لفترة قصيرة من 4 دقائق إلى 10 تقريباً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X