أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

رقم قياسي جديد في «الجري» يحرزه متقاعد بعمر 96 عاماً

تفوق روي على الرقم السابق بفرق 8 دقائق أقل من سابقه
كان ومازال للآن يمارس روي الرياضة لثلاثة أيام في الأسبوع
روي مشهور بتفوقه بالجري وهذه ليست أول ميدالية أو رقم قياسي يحرزه
روي في السباق يجري كالشباب
يجري بسرعة قياسية لمن هم في عمره

كل يوم يثبت لنا أحد كبار السن بأن القدرة على العطاء والعمل والإنجازات القيمة ليس لها عمر، ولا تتوقف إلا بالموت فقط لدى بعض الناس، وأن الطموح والأمل لا حدود له، ولا عمر.

والإرادة والشغف تمد الجسد العجوز بطاقة شبابية غير متوقعة، وتفاجئ صاحبها قبل أن يتفاجأ بها غيره، ولا بأس من المحاولة.. فلن نخسر شيئاً بهذا العمر لو حاولنا تحقيق أحلامنا مهما تأخرت.

ونجح رجل متقاعد في تحقيق بطولة أحلامه بالجري وهو في منتصف العقد التاسع من عمره.

حيث حقق العداء المتقاعد الأمريكي رقماً قياسياً عالمياً جديداً في العدو للفئة العمرية من 95 إلى 99 سنة.


وذكرت مجلة «Runner's World»، وموقع «روسيا اليوم»، أن المسن الأمريكي من مدينة أميس بولاية فرجينيا والبالغ من العمر 96 عاماً، روي إنغلرت، قطع في 11 يوليو الجاري 5 آلاف متر في فترة زمنية بلغت 42 دقيقة و30 ثانية.

وبهذا يكون إنغلرت قد حطم الرقم القياسي السابق لصاحبه فرانك ليفين بفارق 8 دقائق تقريباً. فقد قطع ليفين المسافة نفسها خلال 50 دقيقة و11 ثانية.

وسجل إنغلرت، في وقت سابق، رقماً قياسياً جديداً في سباق 800 متر و1.5 ألف متر ضمن فئته العمرية.


وأكد صاحب الرقم القياسي العالمي الجديد، أن الفوز في البطولات الرياضية يتطلب الكثير من العمل الدؤوب. لذلك كان يعدو من 3 إلى 5 كيلومترات يومياً، وقبل المنافسة بأيام رفع من نشاطه البدني وركز أكثر على السرعة.

وقال إنغلرت: «أعتقد أنني عشت أكثر من الكثيرين الذين توفوا قبلي. ما سهل لي الفوز، لأنه لم يتبق أمامي تقريباً أي منافسين».

ويصف أصدقاء وجيران روي بأنه حيوي وشباب دائم لممارسته الرياضة ثلاثة أيام في الأسبوع، ويعيش حياة صحية للغاية، ومعظم أصدقائه توفوا بعدم اتباعهم نفس نظامه الصحي والغذائي والرياضي. ويحب أن يمشي كل يوم لفترة من الوقت.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X