أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الغذاء والدواء.. تكشف السبب وراء أزمة دواء "الأسبرين"

الغذاء والدواء تكشف السبب وراء أزمة دواء الأسبرين

كشفت الهيئة العامة للغذاء والدواء عن السبب الحقيقي وراء أزمة "الأسبرين"، حيث وجهت الهيئة أصابع الاتهام إلى بعض الجهات الصحية والصيدليات، بالتسبب في هذه الأزمة الوهمية والتي تشير إلى نقص مستحضر علاج تصلب الشرايين والسكتة الدماغية "الأسبرين".


وقالت الهيئة العامة للغذاء والدواء، إن هذه الجهات اعتمدت على تسويق مستحضر واحد هو (jusprin81)، الذي تم سحبه في يناير الماضي، لخلل في الجودة، وغيبت البدائل المسجلة ومنها ما يتم تصنيعه محلياً أو يتم استيراده من الخارج.


وأشارت الهيئة العامة للغذاء والدواء، بحسب صحف محلية، إلى أنها وافقت على فسح أكثر من 145 مليون قرص من بدائل المستحضر تم استيرادها من الخارج، وتم توفير أكثر من 43 مليون قرص من المصانع المحلية خلال الفترة الماضية ليكون إجمالي ما تم توفيره يتجاوز 188 مليون قرص.


وأضافت الهيئة العامة للغذاء والدواء، أن شركة جلفار أبلغتها قبل عدة شهور بأنها أوقفت إنتاج (jusprin81)، بسبب ما اكتشفته من خلل النقص في فعالية العلاج، دون أن يوجد فيه ما يؤثر على صحة المريض، وقالت "البدائل موجودة بذات الفاعلية وبكميات كبيرة في مختلف المدن وبأسعار معقولة".


ولفتت الغذاء والدواء إلى أن مستحضر (ACETYLSALICYLIC ACID) مسجل لدى الهيئة بعدة تركيزات لأكثر من شركة صانعة، ويعتبر متوفراً بأسماء تجارية وتركيزات أخرى تفي بالحاجة له، ولذلك أوصت الهيئة بمراجعة الطبيب المختص ليتم صرف البديل المناسب.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X