أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أمير مكة المكرمة.. يدشن حملة "الحج عبادة وسلوك حضاري"

تهدف الحملة لتوعية ضيوف الرحمن بمناسك الحج
أمير منطقة مكة المكرمة

يدشن الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية اليوم الثلاثاء في ديوان الإمارة بالعاصمة المقدسة، الحملة الوطنية الإعلامية لتوعية ضيوف الرحمن "الحج عبادة وسلوك حضاري" في نسختها الثانية عشر.


وأبانت إمارة منطقة مكة المكرمة أنها عمدت منذ وقت مبكر إلى وضع الخطط وبرامج العمل اللازمة لإنجاح الحملة الإعلامية والتوعوية بما يحقق الأهداف المنشودة، وبما ينسجم مع حجم الرعاية والاهتمام المقدمة من حكومة المملكة لحجاج بيت الله الحرام، وبإشراف أمير منطقة مكة المكرمة، ومتابعة نائبه الأمير بدر بن سلطان


ويشارك في حملة "الحج عبادة وسلوك حضاري" في موسمها الحالي أكثر من 30 جهة تمثل القطاعين الحكومي والخاص، حيث تواصل تلك الجهات في تنفيذ خطتها، لتعزيز ورفع الوعي بالأنظمة والتعليمات عبر أربع مراحل، حيث تُعنى الأولى باستقبال ضيوف الرحمن، واستشعار مسؤولية وشرف خدمتهم، وتستهدف سكان منطقة مكة المكرمة، والعاملين في موسم الحج، فيما تحمل المرحلة الثانية رسالة "لماذا التصريح؟" وتهدف للتوعية بأهمية إصدار تصريح الحج وعواقب عدم إصداره، وتستهدف المواطنين والمقيمين في المملكة، ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي.


وفي المرحلة الثالثة التي تحمل رسالة "سلوكيات الحج"، تهدف إلى التنويه بأبرز السلوكيات السلبية خلال تأدية فريضة الحج، وتستهدف عامة الحجاج، وأخيراً المرحلة الرابعة التي تحمل رسالة "شكر للعاملين في موسم الحج وللحجاج على التزامهم بالتوجيهات".


يذكر أن الحملة ومنذ انطلاقها حققت نجاحات كبيرة، إذ سجلت الحملة بحسب الإحصاءات انخفاضاً في المخالفات والمخالفين أثناء موسم الحج في المواسم الماضية وتناقصاً في الحملات الوهمية، كذلك في أعداد الحجاج القادمين بدون تصريح، كما دأبت الحملة خلال الأعوام الماضية على تعزيز السلوكيات الإيجابية ممثلة في احترام المكان والحدث والإنسان، واحترام الأنظمة، وسعت عبر مضامينها لتنمية إحساس الحاج والمعتمر بمسؤوليته، وتشجيعه على المبادرة بتغيير سلوكيَّاته واستشعار دوره الإنساني المسلم المتحضر، إزاء الحجاج وأداء الفريضة.


كما أن الحملة منذ أن أطلقها الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة قبل نحو 11 عاماً، حرصت على تسخير إمكاناتها وطاقاتها البشرية والمادية لخدمة الحجيج.

المزيد من أخبار أسرة ومجتمع

X