أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

العشيق قتل طفلتها أمامها.. وأم الضحية حاولت تبرئته من دم ابنتها

بقلب لا يعرف الرحمة شاهدت سيدة «لعوب» فلذة كبدة البالغة من العمر 4 سنوات تقتل أمامها بدم بارد على يد عشيقها الذي ضرب رأسها في الحائط قبل أن يلقي بها من الطابق الرابع لتسقط على الأرض جثة هامدة.


المفجع في الواقعة أن والدة الطفلة لم تحرك ساكناً ضد المشاهد المحزنة التي تقطع معها القلوب، وإمعاناً من الأم التي لا تستحق هذا اللقب حاولت تبرئة عشيقها من دم طفلتها واتفقت معه على رواية سقوط الطفلة «ملك شعبان» من شرفة المنزل أثناء اللهو داخل منزل أسرتها في مدينة إمبابة في محافظة الجيزة.

يقظة الأطباء داخل مستشفى قصر العيني وفي وسط العاصمة القاهرة كانت سبباً في كشف الجريمة بعد أن أثبتوا في التقرير الطبي أن الواقعة فيها شبهة جنائية وأسرعوا بإبلاغ الشرطة، وانتقلت قوة أمنية من قسم شرطة العجوزة لفحص البلاغ وتم التحفظ على والدة الطفلة التي ادعت في بداية أقوالها أن طفلتها أثناء لهوها أعلى السلم سقطت من الطابق الرابع ولكن الكشف الطبي كشف عن وجود آثار ضرب وكدمات وسحجات متفرقة بجسد الطفلة، ومع مواجهة ضباط الشرطة للأم اعترفت بأن صديقها من انهال ضرباً على الطفلة وأنه ساعدها في نقلها إلى المستشفى واختلقا رواية سقوطها من أعلى لعدم مساءلتهما قانونياً.

وأفادت التحريات برئاسة العقيد عمرو البرعي مفتش مباحث قطاع وسط الجيزة أن الطفلة أثناء لهوها أحدثت ضجة ما أثار غضب عشيق والدتها حارس عقار فانهال عليها ضرباً بخرطوم وضرب رأسها في الحائط حتى أصيبت بشدة وفقدت الوعي فأسرع مع والدتها إلى المستشفى من أجل التهرب من المسئولية الجنائية، وقررت النيابة حبس الأم «نجلاء. م» 33 سنة، وعشيقها «علاء. ك» 39 سنة على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد..

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X