أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طاقم رحلة جوية يساعد سيدة على إنجاب طفلها خلال تحليق الطائرة

ما نشرته الصفحة اللبنانية على فيسبوك
الطفل بين يدي إحدى المضيفات
تعبيرية
أنجبت طفلها بين السماء والأرض
على متن رحلة لشركة طيران الشرق الأوسط اللبنانية

خلال رحلة جوية روتينية يومية، على متن إحدى الطائرات التابعة لشركة «طيران الشرق الأوسط» اللبنانية، تفاجأ الرُكاب المسافرون من إعلان غريب أطلقته المضيفات، يسأل إن كان على متن هذه الرحلة أي «طبيب ولادة». لينقلب الهدوء الذي كان يعم المسافرين المتجهين إلى العاصمة اللبنانية بيروت، إلى حالة من الترقب، ثم الانتظار، ثم التهاني الكثيرة، بعد أن أنجبت إحدى المسافرات طفلها بين السماء والأرض على متن الطائرة.


ووفقاً لما نقله موقع «عربي بوست»، عن موقع «ستاف Stuff» النيوزيلندي، فقد أكدت «ريما مكاوي»، مديرة العلاقات العامة في شركة الطيران اللبنانية، خلال حديثها لموقع «يو أس إيه توديه»USA Today الأمريكي، ما حدث على متن الطائرة، وقالت بأن كادر الرحلة كان قد أطلق نداءاً عاجلاً للعثور على طبيب، لكنهم لحظتها لم يجدوا أي شخص بين المسافرين.

وتابعت «مكاوي»، السيدة كانت قد أتاها المخاض خلال رحلة انطلقت من إحدى الدول في الخليج العربي متجهة صوب لبنان يوم السبت الماضي 27 تموز/يوليو 2019، وأنه على الرغم من عدم وجود أي طبيب على متنها، إلا أن طاقم الطائرة تمكن من التعامل مع هذا الموقف بشكل ممتاز، وساعد السيدة على ولادة الطفل خلال تحليق الطائرة، وقدموا لها العناية الصحية المناسبة.

وتابعت مديرة العلاقات العامة لدى شركة الطيران اللبنانية، أن الرحلة غيّرت وجهتها لتهبط في دولة الكويت، حتى يتم إنزال الأم وطفلها الرضيع لتلقي الرعاية الطبية اللازمة والمختصة في أحد المستشفيات، ثم واصلت تحليقها صوب العاصمة اللبنانية بيروت بعد ذلك. وأكدت «مكاوي» أن الأم وطفلها بحالة صحية جيدة الآن.

وكانت إحدى صفحات التواصل الاجتماعي اللبنانية على موقع «فيسبوك»، قد نشرت صورة تُظهر إحدى المضيفات من طاقم الطائرة وهي تحمل الطفل حديث الولادة بين يديها. ونالت الصورة حتى وقت كتابة هذا الخبر، ما يزيد عن الـ4 آلاف و300 مشاركة. وأشادت الصفحة أيضاً بالجهود التي بذلها طاقم الطائرة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X