أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

تعرفوا إلى عيد الأضحى وقصة الأُضحية

الاضحية
ذبح الأضاحي
أضحية العيد

عيد الأضحى أو كما يسميه البعض "العيد الكبير" وهو عيداً لجميع المسلمين في مختلف الأقطار، ويوافق العاشر من شهر ذي الحجة كل عام أي بعد يوم عرفة، وأهم ما يميز عيد الأضحى هو وجود الأضحية التي لها قصة دينية نتعرف عليها في التقرير التالي:


ماهي الأُضحية

dhy_2_1.jpg


الأضحية هي إحدى شعائر الإسلام التي يتقرب بها المسلمون إلى الله بتقديم ذبح من الأنعام في أول أيام عيد الأضحى وحتى آخر أيام التشريق، وهي سنة مؤكدة.


قصة الأُضحية

dhy_1.jpg


يُعدّ عيد الأضحى ذكرى لقصة نبينا إبراهيم عليه السلام إذ دعا ربه أن يهبه ولداً صالحاً وذلك عندما هاجر من بلاده، فبشره الله عز وجل بغلامٍ حليمٍ وهو(إسماعيل) عليه السلام الذي أنجبتنه هاجر وكان عمر (إبراهيم) عليه السلام 86 عاماً.
وعندما كبر (إسماعيل) عليه السلام راى والده النبي (إبراهيم) عليه السلام في المنام أن الله عز وجل يأمره بذبح ابنه (إسماعيل) فقص رؤياه على ابنه وقال: "يا بُنى إني أرى في المنام أني اذبحك فأنظر ماذا ترى؟
فأجاب (إسماعيل) عليه السلام مُطيعاً لربه وأبيه قائلاً: "يا أبى افعل ما تؤمر وستجدني إن شاء الله من الصابرين".
وجاءت اللحظة الحاسمة فوضع النبي (إبراهيم) ابنه (إسماعيل) على الأرض ونوى الذبح، لكن السكين لم تقطع بأمر ربها عندها فداه الله عز وجل بكبش عظيم.
لتصبح الأُضحية بعد هذه الحادثة سنة سيدنا (إبراهيم) عليه السلام يؤديها جميع المسلمين في عيد الحج.
ويعرف عيد الأضحى بمسميات عديدة: يوم النحر، والعيد الكبير، وعيد الحجاج.


آداب عيد الأضحى المبارك

yd_0.jpg


- التكبير: شرع الإسلام التكبير من فجر يوم عرفة، وحتّى عصر آخر يوم من أيام التشريق، وهو اليوم الثالث عشر من شهر ذي الحجة، ويكون التكبير بترديد الآتي: (الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد)، ويجهر الرجال بالتكبير في المساجد والأسواق والبيوت وبعد دبر الصلوات.
- ذبح الأضحية: يبدأ وقت ذبح الأضاحي بعد انتهاء صلاة العيد، ويستمر الوقت مدة 4 أيام، وهي يوم النحر و3 أيام التشريق.
- الاغتسال والتطيب: يُحبب اغتسال الرجال وتطيبهم يوم العيد قبل الخروج لأداء الصلاة، أمّا بالنسبة للمرأة فيُشرع لها الخروج إلى مصلّى العيد؛ ولكنْ من غير تبرج وتطيب.
- الأكل من الأضحية: يُشار إلى أنَّ النبي محمد صلّى الله عليه وسلّم لم يأكل قبل صلاة عيد الأضحى، ولكنه يأكل من أضحيته.
- الذهاب إلى صلاة العيد مشياً على الأقدام.
- الصلاة: يجب أداء الصلاة مع مجمع المسلمين، وحضور خطبة العيد.
- مخالفة الطريق: يُفضل الاقتداء بالنبي محمد صلّى الله عليه وسلّم، وذلك من خلال الذهاب من طريق، والعودة من طريق آخر.
- التهنئة بالعيد: ثبت عن صحابة رسول الله رضوان الله عليهم أجمعين تهنئة بعضهم البعض في العيد.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X