أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تفاصيل جديدة بشأن مشروع تخفيض حرارة طريق المشاة بالمشاعر المقدسة

يبلغ إجمالي طول طريق المشاة أكثر من 25 كيلومتراً
مشروع تخفيض حرارة طريق المشاة بالمشاعر المقدسة

كشف مدير عام المشاعر المقدسة والمواسم المهندس أحمد منشي، عن تفاصيل جديدة بشأن مشروع طريق المشاة، الذي يعد من أهم المشاريع التي نفذتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود لخدمة ضيوف الرحمن.
وقال منشي، إن ذلك المشروع العالمي تم بالتعاون مع شركة "SUMITOMO" اليابانية، ويهدف إلى تجربة تخفيض درجات حرارة سطح الممشى بمنطقة الشعيبين، وإمكانية التوسع لتشمل ساحات منشأة الجمرات وتغطية عدد من طرق المشاة بالمشاعر المقدسة.


وأضاف مدير عام المشاعر المقدسة والمواسم، أن المشروع سيسهم في تخفيض درجة الحرارة للحجاج بنحو 20 درجة مئوية، وسيتم تسجيل درجات الحرارة كل 10 ثوانٍ خلال الموسم من خلال الحساسات التي تم وضعها تحت الأسفلت.


وكانت أمانة العاصمة المقدسة نفذت هذا العام مشروع طلاء الأسفلت الخافض للحرارة بطرق المشاة بالمشاعر المقدسة، وشمل المشروع في مرحلته الأولى طلاء طريق المشاة بمشعر منى المؤدي إلى منشأة الجمرات.


ويعد طريق المشاة الذي يمتد من منطقة جبل الرحمة بمشعر عرفات وحتى مشعر منى مروراً بمزدلفة من أطول خطوط المشاة على مستوى العالم ومن أحدثها في المواصفات، وصمّم بأفضل المعايير العالمية.


ويبلغ إجمالي طول طريق المشاة أكثر من 25 كيلومتراً، ليعد بذلك من أطول طرق المشاة في العالم.


وتم تبليط طريق المشاة ببلاط "إنترلوك"؛ بما يعادل 500 ألف متر مربع، ووضع 500 من الحواجز الخرسانية، وتركيب 1000 كرسي لاستراحة الحجاج.


ويشتمل طريق المشاة على 57 لوحة إرشادية، وأكثر من 400 عمود إنارة عالية التقنية، إضافة إلى 810 فوانيس (LED)، و25 برج إنارة بارتفاع 30 مترًا، و100 فانوس بقوة 100 واط، كما تم تركيب أكثر من 400 سلة نفايات على جانبي الطريق.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X