لايف ستايل /تدبير منزلي

كيفية تنظيف الجوال من الجراثيم؟

كيفية تنظيف الجوال من الجراثيم؟
رغم ضرورة الحرص على تنظيف الجوال، فإنَّه يجب الانتباه إلى التعليمات المُرفقة بالجهاز
سمّاعات الأذن بيئة ملائمة للبكتيريا، لذا يجب الحرص على تنظيفها باستمرار، وذلك باستخدام قطعة من القطن، مبللة بسائل مُطهّر
من الضروري تنظيف الجوال من الداخل والخارج مرَّة في الشهر على الأقلِّ
عند تنظيف الجوال، تُستخدم قطعة من قماش الـ"ميكروفيبر"
كيفية تنظيف الجوال من الجراثيم، حتَّى لا يكون مصدرًا للأمراض وناقلًا للعدوى؟

كيفية تنظيف الجوال من الجراثيم، حتَّى لا يكون مصدرًا للأمراض وناقلًا للعدوى؟
يسهل تنظيف الجوال عند المواظبة على الأمر، يوميًّا. وفي الآتي، خطوات سهلة وآمنة من أجل تنظيفه حتَّى يعمل بصورة مثاليَّة.

كيفية تنظيف الجوال من الجراثيم؟

لا يُعتبر تنظيف الجوال أمرًا سهلًا، لأنّ الأمر لا يقتصر على شاشته وهيكله الخارجي، بل يمتدّ حتَّى تنظيف المكونات الداخليه له.
 الطرق الآتية في تنظيف الجوال من الداخل تسمح له بالعمل بصورة سريعة:
من الضروري تنظيف الجوال من الداخل والخارج مرَّة في الشهر على الأقلِّ، مع اتباع الطرق السليمة المتعلِّقة حتى لا يتلف. الجوَّل مُشبَّع بالجراثيم والميكروبات والأوساخ، إمَّا بسبب الأيادي والوجوه التي تلمسه، أو الأتربة والميكروبات التي تنتقل في الهواء. ولذا، يجب الاهتمام بنظافته حتَّى لا يكون مصدرًا للأمراض وناقلًا للعدوى. لكن، يجب الحذر من استخدام مواد تنظيف المنزل التقليدية؛ لأنَّها تحتوي على مواد كيميائية ستضر بالجوال على الفور.
عند تنظيف الجوال، يُغلق هذا الأخير، فتُستخدم قطعة من قماش الـ"ميكروفيبر" لهذا الغرض، على أن تكون هذه الأخيرة رطبة قليلًا.

تنظيف الجوال ليس سهلًا، لأنّه لا يقتصر على شاشته وهيكله الخارجي، بل يمتدّ حتَّى تنظيف المكونات الداخليه له


من المُستحسن البعد نهائيًّا عن استخدام المواد المنظفة للمنزل (منظِّف الزجاج، أو ملمّع الأسطح، أو الأيروسول...) لهذا الغرض، فالمواد المذكورة تتسبَّب بتآكل أطراف الجوال وحوافه، ما يُساعد في تلف الجهاز بصورة أسرع. من أجل تنظيف الأزرار في جوانب الجوال، يُستخدم عود القطن، مع غمسه في الكحول، أو الماء المقطَّر، أو مزيج من الخل الأبيض والماء المقطر. ثمَّ، يُمرَّر عود القطن على تلك المفاتيح والأزرار من الداخل والخارج.

 

أعواد القطن المغمسه في الكحول أو الماء المقطَّر أو مزيج من الخل الأبيض والماء المقطر تُنظف مفاتيح الجوال وأزراره

 


المناديل المضادة للبكتيريا


للحصول على النظافة المرجوَّة، يُنصح بمسح الجوال بالمناديل المضادة للبكتيريا، وذلك لمرَّات عدَّة في اليوم، وإن لم تتوافر تلك المناديل المعقمة، بالإمكان استخدام قطعة من القماش مبلَّلة بالكحول والماء المقطر، أو مزيج من الخل الأبيض والماء المقطر.

الجوال يُمسح بقطعة من قماش الـ"ميكروفيبر"، على أن تكون هذه الأخيرة رطبة قليلًا


تنظيف الجوال يتمُّ باستخدام جهاز الأشعَّة فوق البنفسجيَّة المطهّر، وهذا الأخير يُخلِّص من الجراثيم العالقة بالجهاز.
خلَّة الأسنان تُنظِّف زوايا الجوَّال الصغيرة، تلك التي يصعب الوصول إليها.
 


سمّاعات الأذن

سمّاعات الأذن بيئة للبكتيريا


سمّاعات الأذن بيئة ملائمة للبكتيريا، لذا يجب الحرص على تنظيفها باستمرار، وذلك باستخدام قطعة من القطن مُبلَّلة بسائل مطهّر، مع الحرص على ترك سمَّاعات الأذن حتَّى تجفَّ تمامًا قبل استخدامها مجددًا.
ورغم ضرورة الحرص على تنظيف الجوال، فإنه يجب الانتباه للتعليمات المرفقة بالجهاز، التعليمات التي تحذِّر في بعض الأحيان من استخدام الكحول أو الأمونيا أو أي من أدوات التطهير سالفة الذكر.

شاهدوا أيضاً:معجون الاسنان لتنظيف الموبايل

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X