أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مصرع فتاة أمريكية بعد أن نهشت أسماك القرش جسدها بهجوم مروع

أسماك القرش نهشت جسدها
البعض رصد أسماك القرش في الماء بعد الحادثة
مكان وقوع الحادثة في جزر البهاما
ماتت بين أنياب أسماك القرش المفترسة
الفتاة الأمريكية جوردان ليندرسي
توفيت بعد أيام متأثرة بإصاباتها الشديدة
جوردان وأصدقاؤها قبل الحادث المروع

جهزت حقائبها وأمتعتها وجواز سفرها، واتجهت إلى واحدة من أجمل الأماكن في العالم على الإطلاق، وفي مخيلتها أمر واحد فقط، أن تحظى بإجازة العمر التي كانت تحلم بها، لكنها لم تتوقع أبداً أن تكون نهايتها هناك. هذا ما حدث مع فتاة أمريكية تدعى «جوردان ليندرسي»، لقيت مصرعها خلال عطلتها في جزر الـ«باهامز» بين أنياب أسماك القرش المفترسة خلال الفترات القليلة الماضية.

وذكر موقع «سكاي نيوز»، نقلاً عن صحيفة الـ«ديلي ميل» البريطانية، التي كشفت تفاصيل المأساة يوم الخميس 8 آب/أغسطس الجاري 2019، أن «ليندرسي» البالغة من العمر 21 عاماً، كانت قد سافرت من مدينة «لوس أنجلوس» الأمريكية برفقة والدتها إلى جزر الـ«باهامز» للاستمتاع بعطلة مختلفة أواخر شهر حزيران/يونيو الماضي، إلا أن كلتيهما لم يتوقعا أن ينتهي الأمر بهما بهذه الطريقة المروعة.

وتابعت الصحيفة، أن الفتاة الأمريكية كانت قد غاصت تحت الماء برفقة أمها، بعد أن قفزتا من قارب خاص بالرحلات البحرية، إلا أنهما خلال غوصهما واستمتاعهما بمياه الجزيرة الساحرة، باغتهما عدد من أسماك القرش العملاقة والمفترسة، وبدأت بالهجوم على «ليندرسي» والتهام إحدى ذراعيها. ولكن على الرغم من إصابتها وحالة الهلع الشديدة التي كانت تعيشها، إلا أن الفتاة حاولت السباحة نحو والدتها مستخدمة ذراعها «المتبقية».

وخلال سباحتها ومحاولتها للنجاة بحياتها، تفاجأت بهجوم آخر من سمكة قرش ثانية التهمت جزءاً من إحدى ساقيها. وخلال هذه الكارثة المرعبة، كانت الأم التي استجمعت ما استطاعت من قواها ورباطة جأشها، تحاول إبعاد الأسماك المفترسة قدر الإمكان عن طفلتها. وبالفعل تمكنت في نهاية الأمر من سحب «ليندرسي» إلى القارب وهي لا تزال على قيد الحياة. إلا أن الفتاة ذات الـ 21 عاماً، كانت قد لقيت حتفها متأثرة بإصاباتها الشديدة في وقت لاحق خلال الفترات القليلة الماضية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X