أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

فرصة فريدة للتعرف على أسماك القرش في "دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية"

هنالك الكثير من التجارب الترفيهية والرياضية المشوقة التي يمكن اختبارها تحت الماء، لكن أياً منها لن يضاهي روعة مشاهدة أسماك القرش عن قرب. ويقدم دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية فرصة التفاعل مع هذه المخلوقات المذهلة من خلال العرض الجديد مدرّب سمك القرش.

تقدم هذه التجربة المناسبة للعائلات معلومات قيّمة عن فصائل القرش، وكيفية العناية بها في "دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية". كما يركّز المحتوى التعليمي على بيئاتها الطبيعية، وعادات الطعام والتكاثر الخاصة بها. وبالإضافة إلى العنصر التوعوي، يمكن للزوار دخول كواليس الأكواريوم ومساعدة فريق العمل في تدريب أسماك قرش البامبو وقرش الفهد.

ويمكن للزوار الدخول إلى الحوض لاختبار تجربة "المدرّب" والتفاعل مع هذه الحيوانات الرائعة، دون أن يتطلب ذلك السباحة، إذ تقتصر التجربة على الوقوف في المياه التي لا يرتفع مستواها عن الخصر، مع ارتداء زي وأحذية واقية من الماء.

يعتبر "دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية" واحداً من أكبر أحواض الأكواريوم وأكثرها تنوعاً في العالم، مقدماً لزواره فرصة الاستمتاع بتجربة فريدة بكل المقاييس، ويتميز بموقعه الحيوي في "دبي مول". حيث تقع "حديقة الحيوانات المائية" في الطابق الثاني فوق الحوض الرئيسي، وتأخذ الزوار في رحلة ممتعة للتعرف على مختلف البيئات المائية في العالم من خلال ثلاث مناطق مختلفة، هي: "الغابات المطيرة"؛ و"الشريط الساحلي"؛ و"المحيط"، والتي تضم مجموعة متنوعة من الحيوانات المائية مثل سمك البيرانا الأمازوني، والسرطان العنكبوتي العملاق، وثعالب الماء الآسيوية، وغيرها الكثير.

ا

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X