أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مصرع 5 أطفال بحريق دار رعاية في أمريكا 3 منهم والدهم رجل إطفاء!

الحرائق لا تندلع في المنازل أو دور رعاية الأطفال إلا لعطل مفاجيء أو لإهمال أحد العاملين والموظفين، لكن القدر يلهو بأقدار البشر عبر الحوادث لإبداء مزيد من الاهتمام بإتقان كل موظف عمله خاصة إن كان هذا العمل متصل بالكهرباء وبسلامة الناس والأطفال.

وموت 5 أطفال في دار رعاية خاصة بولاية بنسلفانيا أثار اهتمام الناس بوسائل السلامة العامة في دور الرعاية العامة والخاصة مؤخرا في الولايات المتحدة الأميركية، خصوصاً أن 3 منهم هم أشقاء ووالدهم رجل إطفاء متطوع كان يلبي نداء إطفاء حريق آخر في منطقة أخرى قريبة من أولاده.
وقد أعلنت وسائل إعلام أمريكية من بينها "يونايتد برس"، أمس الإثنين، 12 أغسطس/آب الجاري، مصرع 5 أطفال في حريق اندلع بمنزل يستخدم كدار رعاية نهارية صباح يوم الأحد11 أغسطس-آب الجاري في مدينة إري، بولاية بنسلفانيا.

ونقلت وسائل اعلام أمريكية عن مسؤولين محليين ـ لم تسمهم-، إن نحو ثمانية أشخاص حوصروا، الأحد، وسط النيران بينهم خمسة أطفال.
وأضاف المسؤولون أن 5 أطفال لقوا مصرعهم، فيما تمكن اثنان آخران بعمر الـ 17 والـ 12 من الهروب عبر النافذة، وتسلقا سطح المنزل وهبطا على الأرض.



كما أشار جاي سانتوني مدير خدمة الدفاع المدني في المدينة، أن رجال الإطفاء وصلوا عندما كانت النيران قد التهمت الطابق الأول وتتصاعد من كل النوافذ، حسب المصدر ذاته.

ولم تكشف السلطات الأمريكية عن العدد الكلي للأشخاص داخل الدار عند اندلاع الحريق.

كما لم تعلن عن السبب الفعلي لاندلاع الحريق، فيما لا تزال السلطات تحقق في سبب الحريق.

وأبلغ سانتوني وسائل الإعلام المحلية أن «زيادة أحمال الكهرباء في غرفة المعيشة في الطابق الأول قد تكون السبب».

وقالت فاليري لوكيت سلوبسكي إن أربعة من الأطفال الخمسة المتوفين هم أحفادها، وتتراوح أعمارهم بين الـ 8 سنوات، و6 سنوات، و4 سنوات، و10 أشهر، كانوا يقيمون في دار هاريس للرعاية ليلا لأن والديهما يعملان بدوام ليلي في الليلة التي وقعت فيها حادثة الحريق.

وكان من من المصابين صاحبة الدار ومشغلته إيلين هاريس التي أسعفت ونقلت للمستشفى إثر تعرضها لإصابات متفرقة، لكن حالتها مستقرة الآن.
كما أصيب أحد الجيران بالحريق أيضا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X