أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

حاجة سودانية تستعيد بصرها بعد أداء مناسك الحج

ظلت كفيفة لمدة سبع سنوات رغم خضوعها لعدة عمليات

استعادت حاجة سودانية بصرها أثناء توجهها إلى المدينة المنورة بعد إنهائها مناسك الحج، ما يعدُّ أمراً نادراً.


حيث تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطعَ فيديو مصوراً لسيدة سودانية، عاد إليها بصرها أثناء تأديتها مناسك الحج، حسبما ذكروا.


وأظهر الفيديو المتداول، الذي حمل عنوان "فقدته منذ أن كانت طفلة.. حاجة سودانية يعود لها بصرها بعد أدائها فريضة الحج"، سيدة مسنة، تبكي بعد أن عاد إليها بصرها، وتقول: إن بصرها بدأ يضعف منذ أن كانت في المرحلة الابتدائية حتى فقدته نهائياً، وأنها دائماً ما كانت تدعو الله، أن يعيد إليها بصرها حتى تتمكَّن من قراءة القرآن الكريم. حامدةً الله سبحانه وتعالى على هذا الفضل، على حد تعبيرها.


وأوضحت الحاجة فاطمة الماحي أنها لم تفقد الأمل في استعادة بصرها يوماً، رغم خضوعها لعدة عمليات لكن دون جدوى، حيث بقيت كفيفة لمدة سبع سنوات.


وأكدت أنها ظلت ملازمة المسجد النبوي الشريف طيلة فترة وجودها في المدينة المنورة مع وفد الحجاج السوداني، وهي تصلي وتدعو الله سبحانه وتعالى بأن يعود إليها بصرها، إلى أن أتت اللحظة التي ذهب فيها الظلام عن عينها، وترى النور من جديد.


مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X