أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تقرير إخباري يودي بصحفية أمريكية شهيرة في الجو

أودى تقرير إخباري، لصحفية أمريكية في تلفزيون ولاية نيو أورليانز، أرادت أن تجريه في الجو برفقة أحد الطيارين المتميزين، إلى مصرعها.


ولقيت الصحفية والمذيعة الشهيرة، «نانسي باركر»، حتفها إثر تحطم الطائرة، عقب حدوث مشكلة فنية أثناء تحليقها في الجو، وفق الـ «بي بي سي».


وكانت «نانسي باركر»، 53 عاماً، والحاصلة على 5 جوائز «إيمي» تجري تحقيقاً إعلامياً على متن الطائرة، عن طيار نجح في إجراء تحليق مثير ومعقد، ليحدث عطل فني في الطائرة، يودي بحياتهما جنباً إلى جنب.


ونعت القناة التي تعمل فيها «نانسي»، مذيعتها، ووصفتها بالممتعة، وقالت القناة في بيان لها أمس: «فقدنا صحفية رائدة، وصديقة رائعة، وفقد مجتمع تلفزيون نيو أورليانز، كنزاً حقيقياً، وبالإضافة إلى ذلك فقدت أسرتها زوجة وأما وابنة».


وقال نائب الرئيس المدير العام، تيم إنغرام: «كانت نانسي جزءاً من عائلة (Fox 8) منذ 23 عاماً، ووضعت قلبها وروحها في عملها، حيث غطت الآلاف من القصص، لقد أحدثت فرقاً في حياة الأشخاص الذين تحدثت معهم، سنفتقدها بشدة، وسيسبب غيابها فراغا لا يمكن ملؤه».


وأصدر المجلس الوطني لسلامة النقل الأمريكي، بياناً، قال فيه إن طائرة حربية تحطمت وعلى متنها قائدها، وإعلامية شهيرة، مشيراً إلى أن الطيار أبلغ عن وجود مشكلة غير محددة في الطائرة، بعد وقت قصير من إقلاعها، وأدت هذه المشكلة إلى تحطم الطائرة، واشتعال النيران فيها.


وكتب زوج «نانسي»، «غلين بويد»، منشورا على صفحته بـ«فيسبوك»، قال فيه: «إن أعز وأروع شخص في حياته قد رحل».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X