أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

المهرج القاتل... يلعب بسكين مطبخ ويُثير الرعب بين الأطفال

المهرج
المهرج

تعد شخصية المهرج من أكثر الشخصيات المحببة عند الأطفال، لكن ظهر مؤخراً مهرج أثار الذعر بينهم لمظهره الغريب غير المألوف، ولعب معهم بسكين مطبخ.

وبحسب موقع «ميرور» حذرت أم من أن مهرجاً يحمل سكيناً قد شوهد وهو يخيف الأطفال في إحدى الحدائق العامة في مدينة موتنجهام بجنوب شرقي لندن.

وكانت «زوي ودوارد» قد اصطحبت طفليها لهذه الحديقة من أجل التنزه واللعب مع أطفال آخرين من أصدقائهم، لكن تفاجأت أثناء جلوسها مع صديقاتها اندفاع طفليها نحوها وهما في قمة الخوف وقالا إنهما واجها شخصًا يرتدي زي وقناع المهرج، يحمل سكين مطبخ أثناء اللعب معهما وعندما ذهبت الأم لتتحرى ما حدث، لم تجد المهرج لكنها رأت آثار الصدمة على وجوه الأطفال الآخرين فأخذت طفليها وتوجهت للشرطة للإبلاغ عما حدث... وبدأت الشرطة تحقيقها في الحادث بعد أن ذهبت إلى المكان المذكور.

وقالت «زوي» لوسائل الإعلام المحلية إن طفليها أصبحا خائفين من الذهاب للخارج ويخاف طفلها البالغ من العمر ثماني سنوات من مغادرة المنزل، فالسكين التي شاهداها في يد المهرج هو سكين مطبخ وهما خائفان للغاية من الحديث عنه.

وأخبرت «زوي» طفليها أن الشرطة قد قبضت عليه ووضعته في السجن لجعلهما يشعران بتحسن... كما كتبت على فيسبوك «راقب أطفالك، فبعضهم يتجول مرتدياً زي مهرج وهو يحمل سكيناً ويطاردهم».
وفي تصريح للشرطة عن الحادث قالت إنها «حادثة منعزلة» ولم يصب أي من الأطفال بأذى.

وقالت متحدثة باسم شرطة متروبوليتان: «تم استدعاء الشرطة بعد ورود تقارير تفيد بأن مجموعة من الأطفال قد تعرضوا للتهديد من قبل المشتبه به بسكين... لم يتعرض أي من الأطفال لأذى جسدي خلال الحادث الذي ذُكر أنه حدث بين الساعة 6:30 مساءً والساعة 7 مساءً... ويُعتقد أن المشتبه به، الذي لم يتم التعرف على اسمه، يتراوح طوله بين 5 و7 أقدام، كما ورد أنه كان يرتدي قناع وزى مهرج».
وفي هذه الحالة يتم التعامل مع هذا الحادث كعمل فردي.

كما طلبت الشرطة من المقيمين في المدينة ممن لديهم أي معلومات عن الحادث الاتصال بالشرطة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X