سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

ما يجب أن تعلميه لطفلك قبل عودته إلى المدرسة

النوم الباكر يحقق عدة نتائج صحية، منها الشهية، الطيبة والتركيز
تنظيف الأسنان
التوفير في حصالة صغيرة يفيد في هذه المرحلة
يتقاسم كل شيء مع الآخرين، فيتخلى عن أنانية الصغار

يختلف مجتمع المدرسة عن مجتمع البيت، ولذلك يجب أن تدربيه على العادات الصحية السليمة التي تجعله ينخرط في هذا المجتمع ويلقى القبول، وذلك لأن العادات السيئة تنفر المحيطين منا. الاختصاصية التربوية «ريم محيي» تقدم لك سيدتي هذه النصائح، فاحرصي على أن يكتسبها طفلك سريعاً قبل أن يبدأ العام الدراسي.

 

قبل المدرسة علمي ابنك التالي:

النوم باكرا

هذه العادة الصحية التي يحث عليها الأطباء منذ قديم الزمان، لأن النوم الباكر يحقق عدة نتائج صحية منها، الشهية، الطيبة والتركيز، ليتمتع بالعقل الرزين والتعامل الذكي الهادىء مع البيئة المحيطة به فلا يكون الطفل متنمراً أو عصبياً.

 

غسل أسنانه 

عوديه أن يغسل أسنانه مرتين في اليوم أو بعد كل وجبة، لأن تنظيف الأسنان يضمن للطفل المظهر الجيد وكذلك رائحة فم عطرة. يحميه أيضاً من أمراض الأسنان التي تعيق تركيزه، مثل التسوس والتهاب اللثة. يجب أن تحرص الأم على تقديم الطعام الصحي لطفلها أيضاً والمحتوي على فيتامين سي الضروري لسلامة الأسنان واللثة.

 

النظافة والنظام 

  • ألا يلقي القمامة على الأرض سواء في البيت أو الشارع لكي لا يفعل ذلك في الفصل أو ساحة المدرسة.
  • علميه أن النظافة هي من مصلحة الوطن وسبب لرفع شأنه.
  • علميه أن النظافة تبدأ منه وليس أن ينتظر غيره لكي يكون نظيفاً.
  • علميه أن يحتفظ بكيس صغير يضع فيه أي قمامة في حال لم يجد حوله مكباً أو سلة، لكي يحافظ على جمال المكان، ولكي يأخذ الجميع عنه فكرة طيبة.

 

آداب الحديث مع الآخرين

يجب أن يتعلم طفلك أن يقول: «من فضلك، لو سمحت، شكراً، تفضل»، فهذه مفردات ضرورية للتعامل مع بيئة المدرسة.

 

آداب المائدة

  • علميه آداب الطعام الجماعي.
  • علميه البسملة والحمد في بداية ونهاية الوجبة.
  • مراعاة مشاعر الآخرين وعدم التحدث وفمه ممتلىء بالطعام.
  • آداب المائدة ضرورية ليتحول طفلك إلى إنسان ناضج يتحمل المسؤولية بالتدريج.

 

قيمة المال

هذه المرحلة هي البداية ليعرف الطفل أن المال لا يأتي بسهولة وعليه المحافظة عليه، وكذلك مساعدة الغير الذي لا يملك المال بقدر بسيط، وعدم إهدار المصروف في أمور غير طيبة أو ليست ضرورية، والتوفير في حصالة صغيرة يفيد في هذه المرحلة.

 

روح المشاركة

هذه الروح التي تنمو عندما يصبح الطفل في سن المدرسة، فيجب ان يتخلى عن الأنانية ويبدأ العمل بروح الفريق، يتقاسم كل شيء مع الآخرين، فيتخلى عن أنانية الصغار.

1tbwn_3_298.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X