فن ومشاهير /سينما وتلفزيون

رامي مالك لن يشارك في مهرجان الجونة بسبب "جيمس بوند" ومينا مسعود يؤكد حضوره

رامي مالك لم يؤكد حضوره الدورة الثالثة لمهرجان الجونة
مينا مسعود يشارك في مهرجان الجونة بمبادرة من وزارة الهجرة المصرية
بشرى تعلن تكريم محمد هنيدي
محمد هنيدي ينال جائزة إنجاز العمر
الفلسطينية مي المصري المكرمة الثانية
مروان حامد رئيسا للجنة التحكيم
درة تشارك بعضوية لجنة التحكيم
إنجي المقدم قدمت المؤتمر الصحفي
جانب من المؤتمر الصحفي لمهرجان الجونة
اللجنة المنظمة لمهرجان الجونة

رفضت الفنانة بشرى تأكيد حضور حائز الأوسكار رامي مالك فعاليات الدورة الثالثة من مهرجان الجونة السينمائي، مؤكدة أنه كان حريصا على المشاركة منذ الدورة الأولى ولكنه جدول تصوير أعماله الفنية يتعارض مع برنامج المهرجان، وسيكون مشغولا بتصوير دوره في الجزء الجديد من سلسلة أفلام "جيمس بوند" بنفس موعد فعاليات الدورة الثالثة، المقرر إقامتها في الفترة من 19 إلى 27 سبتمبر المقبل.

وأكدت في المؤتمر الصحفي الذي عقد لكشف تفاصيل الدورة المقبلة، استجابة النجم العالمي من أصل مصري مينا مسعود للدعوة وتأكيد مشاركته في فعاليات المهرجان مع عدد آخر من النجوم العالميين لم يتم الكشف عن أسمائهم لعدم التوصل لاتفاق نهائي معهم، ولكن أشارت بشرى إلى ان أحدهم سيلقى تكريما على إنجازه الفني برفقة المكرم الأساسي النجم محمد هنيدي والفنانة والمنتجة الفلسطينية مي مصري الذين تقرر منحهما جائزة الإنجاز الإبداعي تقديرا لمسيرتهما السينمائية، وتقديمهما علامات لا تمحى في مجال الفن.

وتهدف الدورة الثالثة، التي تقام خلال الفترة من 19 إلى 27 سبتمبر 2019، إلى جمع صناع السينما في المنطقة بنظرائهم من كل دول العالم، بهدف تنمية روح التبادل الثقافى بينهم، من خلال تقديم أفضل إبداعاتهم السينمائية، وهو الأمر الذي يعزز التزام المهرجان الراسخ باكتشاف صناع جدد للسينما يمكنهم دفع عجلة صناعة السينما العربية نحو الأمام، حيث يتنافس ما يزيد على 80 فيلمًا.

حضر المؤتمر المهندس نجيب ساويرس مؤسس المهرجان، والمهندس سميح ساويرس مؤسس مدينة الجونة، والراعي الرسمي للمهرجان، والمهندس خالد بشارة، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة أوراسكوم للتنمية، والسيد عمرو منسي المدير التنفيذي للمهرجان، والفنانة بشرى رزة مدير العمليات للشركة المنظمة للمهرجان، والسيد انتشال التميمي مدير المهرجان، والمخرج أمير رمسيس المدير الفني للمهرجان، والفنانة التونسية درة زروق، والمخرج المصري يسري نصرالله، المؤلف والسيناريست المصري الكبير بشير الديك، والمخرج مروان حامد، والسيناريست خالد عبد الجليل رئيس المركز القومي للسينما، وهيئة الرقابة على المصنفات الفنية. وقدمت الحفل الفنانة إنجي المقدم.

 

وأشار ساويرس إلى أن شعار المهرجان "سينما من أجل الإنسانية" هو شعار دائم، وغير مرتبط بدورة محددة، لأن السينما أفضل وعاء للتأثير على المشاعر الإنسانية، فهي تغير من الإنسان. وأضاف: جائزة سينما من أجل الإنسانية لاقت اهتماما كبيرا من إدارة المهرجان، لأن الفيلم الذي يحرك الوجدان أهم من نوعية الأفلام الأخرى.

 

وطلب ساويرس من الإعلاميين أن لا يركزوا مجهودهم فقط على الريد كاربت، لأن هناك فعاليات ذات أهمية كبيرة.

 

وأضافت بشرى: النجاح الأكبر لأي مهرجان هو فعالياته التي يقدمها، فلا تكمن أهمية المهرجان في الفساتين التي يتم ارتداؤها، مثلما قال المهندس نجيب ساويرس، وتلك الفعاليات هي الأساس التي يقوم عليها المهرجان، مشيرة إلى أن هذا العام سوف يتم تكريم 3 شخصيات، سوف يتم الإعلان عن اثنين منهم حاليا، أولهم النجم الكوميدي محمد هنيدي، رائد مدرسة الكوميديا لجيله من الشباب، والتكريم لدينا ليس مرتبطا بعمر معين، فالغرض من التكريم هو أن نقول لهذا الفنان شكرا.

 

الاسم الثاني من المكرمين أعلن عنه انتشال التميمي مدير المهرجان وقال: الاسم الثاني لدينا هو المخرجة الفلسطينية مي المصري، نحن مهرجان دولي موجود في المنطقة العربية، وتعتمد هويته على التوازن بين الجوانب المصرية، والعربية، والدولية، مشيرا إلى أن استمرار المهرجان للعام الثالث لم يكن النجاح فيه صدفة، أو عن طريق الحظ، بل نتيجة تخطيط وتحضير، حيث إن نصف الأفلام التي تم ضمها إلى قائمة المهرجان لم يتم عرضها حتى الآن، وشاركت في عدد كبير من المهرجانات العالمية.

 

وتحدث التميمي عن منصة الجونة، وقال "نحن نبحث عن إقامة مشاريع تشبه المدينة، فنحن استقبلنا هذا العام 133 مشروعا، قمنا باختيار 92 مشروعا في مرحلة التطوير، و41 فيلمًا في مرحلة بعد الإنتاج، هذا الكم من المشاريع يعكس اهتمام صناع السينما بالمشاركة في المهرجان.

 

كما نوه إلى لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، والتى تضم الممثلة المصرية سوسن بدر، بينما تتضمن لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة مصممة الملابس ناهد نصر الله، ويرأس المخرج مروان حامد لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة، والتي تتضمن الممثلة التونسية درة زروق.

 

يذكر أن رامي مالك بات رسميًا أول عربي يفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثل دور رئيسي في تاريخ الجائزة على مدار 91 عامًا، بينما تم ترشيح الفنان عمر الشريف لجائزة أفضل ممثل مساعد عن فيلم "لورانس العرب" وأفضل ممثل عن "دكتور زيفاجو" ولكن لم يحصل عليهما، ووعد رامي فور حصوله على الجائزة بزيارة مصر والتعرف على عائلته، ولكن حالت ظروف تصوير فيلمه الجديد دون تأكيد مشاركته في مهرجان الجونة.

بينما يشارك مينا مسعود في الدورة الثالثة بدعوة من وزارة الهجرة المصرية التي أصدرت بيانا رسميا أكدت فيه موافقة النجم العالمي بطل فيلم "علاء الدين" على المشاركة في فعاليات الدورة الثالثة من مهرجان الجونة السينمائي، لافتة إلى أن مينا سيحضر بمبادرة من وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، وإدارة المهرجان، ضمن حملة للتواصل مع أبناء الجيل الثاني من المهاجرين المصريين.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستقرام سيدتي
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X