صحة ورشاقة /جديد الطب

فيروس الورم الحليمي: التطعيم ضروري في سن المراهقة للجنسين

جديد الدراسات حول لقاح فيروس الورم الحليمي... التطعيم ضروري في سن المراهقة
التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي لا يقتصر فقط على المراهقات بل على المراهقين أيضاً

ينتقل فيروس الورم الحليمي بواسطة الاتصال الجنسي، وبناءً عليه يجب أن يتلقى الصبيان والفتيات اللقاحات قبل أول ممارسة للجنس.


أكدت دراسة أمريكية جديدة مجددًا على أهمية التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي. حيث أعلنت السلطات الصحية الأمريكية أخيرًا، أنّ التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري، يسمح بتفادي الإصابة بأمراض السرطان المرتبطة بالفيروس بنسبة 92 في المئة. ووفقًا لما أفادته وكالة الأنباء الفرنسية AFP نقلًا عن قناة BFMTV فإنَّ السلطات الصحية توصي بالتطعيم الروتيني للأفراد قبل بدء سن المراهقة، في سن 11 أو 12 عامًا.



المزيد من أمراض السرطان ترتبط بفيروس الورم الحليمي

تلقيح الذكور مهمٌ لحمايتهم من سرطان القضيب
تلقيح الذكور مهمٌ لحمايتهم من سرطان القضيب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


في كل عام تتطور حوالى 35 ألف حالة من مرض السرطان، نتيجة فيروس الورم الحليمي البشري في الولايات المتحدة الأمريكية. كانت هذه هي الحال على الأقل في الفترة بين عامي 2012 إلى 2016. والسرطان المعروف أكثر في هذا النطاق هو سرطان عنق الرحم، ولكنّ الرجل قد يصاب أيضًا بمرض السرطان إذا تعرّض إلى الفيروس، إذ يمكن أن ينتج عن فيروس الورم الحليمي سرطان القضيب، وسرطان فتحة الشرج، أو حتى سرطان الحنجرة.
فما هو الهدف بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية؟ أن يتم تغطية حوالى 80 في المئة من المراهقين بواسطة التطعيم. وقد قال نائب وزير الصحة بهذا الصدد "إنّ القضاء على مرض السرطان المرتبط بفيروس الورم الحليمي في متناول أيدينا، ولكن من الضروري العمل بسرعة لتحسين معدلات التطعيم"، وفقًا لـ "توب سانتيه".


استشيري طبيب الأمراض النسائية لتطعيم أولادِك.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X