صحة ورشاقة /جديد الطب

فيروس الورم الحليمي يسبب نوعاً جديداً من السرطان

بعد ارتفاع حالات الإصابة بسرطان الشرج ثلاثة أضعاف خلال الثلاثين عاماً الماضية، بات من الضروري إعطاء الأولاد الذكور لقاحاً مضاداً لـ فيروس الورم الحليمي.


في بعض الدول الأوروبية، ينصح بأخذ اللقاح ضد فيروس الورم الحليمي البشري للفتيات من سن 11 إلى 14 عاماً من أجل الوقاية ضد سرطان عنق الرحم والآفات ذات الصلة الأخرى. ولكن، حتى وقتنا هذا، ليس هناك لقاحات للذكور، حيث أنّ من شأن هذا اللقاح أن يمنع أنواعاً معينة من سرطان البلعوم وأنواعاً من سرطان الشرج.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


وفي إحدى منصات صحيفة لوموند اليومية، وبحسب "توب سانتيه"، يدعو أطباء المستقيم إلى إعطاء اللقاح للصبيان ويطالبون برفع الحظر عن سرطان الشرج الذي ازدادت نسبة الإصابة به إلى ثلاثة أضعاف خلال الثلاثين عاماً الماضية.

عدم الخلط بينه وبين سرطان القولون
سرطان الشرج يصيب الأجزاء الداخلية أو الخارجية من الشرج (ويجب عدم الخلط بين الإصابة به والإصابة بسرطان القولون والمستقيم). ويؤكد د. جان- ديفيد زيتون أخصائي أمراض الجهاز الهضمي واختصاصي أمراض المستقيم في مجموعة مستشفى دياكونسيس- كروا – سانت – سيمون في باريس قائلاً: "في 9 حالات من أصل عشرة يكون سبب السرطان فيروس الورم الحليمي".
ويطلق على سرطان الشرج "سرطان التشخيص الجيد" وذلك لأنه عندما يتم اكتشافه بشكل مبكر هناك فرصة للشفاء تصل إلى 90 في المائة خلال 5 أعوام. ويؤكد الطبيب قائلاً: "لكي نقلل فرص الإصابة بسرطان الشرج ليس هناك وسيلة سوى اللقاح".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من جديد الطب

X