أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الطيران المدني: انطلاق مبادرة «إياب» في المدينة المنورة

الطيران المدني انطلاق مبادرة إياب في المدينة المنورة

تنطلق مبادرة "إياب" بمطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة يوم الأربعاء القادم، وذلك وفقاً لما أعلنت عنه الهيئة العامة للطيران المدني.


ويأتي ذلك بعد نجاح المبادرة في مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، والتي تهدف لإنهاء إجراءات سفر الحجاج بكل يسر وسهولة آليًا من مقر إقامتهم وقبل الوصول إلى المطار.


وتستهدف المبادرة في مرحلتها الأولى خلال حج هذا العام 1440هـ نحو 30 ألف حاج وحاجة من (إندونيسيا، والهند، وماليزيا) وتساهم كافة الجهات المعنية في المبادرة، وهي إمارة مكة المكرمة وإمارة المدينة المنورة ووزارة الشؤون الإسلامية ووزارة الحج والعمرة ورئاسة أمن الدولة والمديرية العامة للجوازات والهيئة العامة للجمارك ومركز المعلومات الوطني والهلال الأحمر،


وستطبق المبادرة في مطاري الملك عبد العزيز الدولي بجدة، والأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة، ومن المتوقع أن يتم التوسع مستقبلا في تطبيق المبادرة، على أن تشمل إجراءات قبول الأمتعة المسبق كافة فئات المسافرين من كافة مطارات المملكة عبر منصة إياب.


واستفاد من المبادرة في مطار الملك عبد العزيز بجدة ما يزيد عن 16.500 ألف، عمل على خدمتهم 95 موظفا و 55 متطوعاً عملوا على خدمة وإنهاء وتيسير إجراءات سفر ضيوف الرحمن في مدة لا تتجاوز ساعتين.


وتمنح المبادرة السهولة والمرونة في المغادرة حيث يتم استلام أمتعة حجاج المبادرة قبل موعد الرحلة بـ 24 ساعة من مقرات سكنهم من قبل مؤسسات مرخصه من الهيئة العامة للطيران المدني وعبر منصة "إياب" الإلكترونية التي يتم من خلالها التحقق من بيانات الحاج آلياً وربطها مع امتعته وتتبعها إلى حين مغادرتها الطائرة والربط مع إنهاء المسافر لإجراءات تسجيل الخروج من المملكة.


وقد حقق تطبيق المبادرة في مطار جدة نجاحاً مميزاً في خدمة تسهيل إجراءات ضيوف الرحمن حيث بلغ عدد المغادرين يومياً عبر المبادرة 1100 حاج وحاجة قلّهم 410 باصات عبر 41 رحلة جوية، فيما سجلت عدد قطع الأمتعة التي تمت عبر منصة "إياب" التي أنشأتها الهيئة العامة للطيران المدني و شركة تحكم التقنية أكثر من 20 ألف قطعة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X