بلس /أخبار

عدادات ذكية للمياه في المنطقة الشرقية بداية عام 2020

آلية عمل العدادات الذكية
مميزات عمل العدادت الذكية

تستعد شركة المياه الوطنية بالمنطقة الشرقية لتحويل عدادات الخدمة إلى عدادات ذكية (ِAMR)، وذلك بعد ثلاثة أشهر، وتحديدًا مع بداية العام المُقبل؛ حيث أكد مدير الخدمات بالشركة المهندس حمدي بن دبشي الشراري، خلال اللقاء الأسبوعي الذي تنظِّمه غرفة الشرقية، أن إطلاق هذه الخدمة يأتي ضمن مبادرة التحول الرقمي 2020، والمعتمد لدى الشركة، حيث قال: إن «جميع عدادات المياه في المنطقة الشرقية ستتحول إلى عدادات ذكية، ومن مميزاتها أنها تشتمل على نظام الفوترة الإلكتروني، بالإضافة إلى احتوائها على شرائح مختلفة لترشيد الاستهلاك وتقنينه، بجانب القدرة على تقليل قيمة الفاتورة عن طريق فصل الوحدات».

وأشار الشراري إلى أن العدادات الذكية تمتلك نظام الفاتورة الرقمية، من خلال إرسال قراءة العداد آليًّا عن طريق الإشارات اللاسلكية، والتي تمكِّن من معرفة كمية تدفُّق المياه، وأيضًا إرسال التنبيهات عند حدوث أمر طارئ أو غير اعتيادي، وتسجيل قراءة جديدة كل 15 ثانية، مع إمكانية ربطها بجميع أنظمة القراءات بدقة عالية، مما تضمَّن جودة العمل واختصار الوقت والجهد.

وأضاف الشراري أن الشركة الوطنية للمياه بالشرقية حقَّقت العديد من الإنجازات بمشاريع البنى التحتية بمدن ومحافظات المنطقة، حيث بلغ عدد المستفيدين من خدمات المياه المحلاة 843 ألف مستفيد حتى نهاية شهر أغسطس المنصرم، فيما بلغ عدد المستفيدين من خدمات الصرف الصحي 39 ألف مستفيد، كما وقَّعت الشركة عقودًا لـ 13 مشروعًا للمياه، بقيمة 103 ملايين ريال، وعقودًا لـ 11 مشروعًا للصرف الصحي بقيمة 400 مليون ريال، كما تمَّ إنجاز 24 مشروعًا بقيمة 540.38 مليون ريال ، مشيرًا إلى أن عدد عملاء الشركة في المنطقة الشرقية خلال النصف الأول من العام الحالي 2019 بلغ نحو 347.366 ألف مستفيد، فيما بلغ مجموع العدادات التي تمَّ تركيبيها 173.588 ألفًا، بنسبة 49.97%.

X