سيدتي وطفلك /صحة وتغذية

الأشخاص الذين يحصلون على رضاعة طبيعية يجنون ربحاً أكبر عند البلوغ

يجب على النساء إطعام أطفالهن حصرياً بحليب الثدي حتى يبلغ عمرهم ستة أشهر على الأقل
يحتوي حليب الأم على كل ما يحتاجُه الطفل من الفيتامينات، والدهون، والبروتين حتى ينمو
تُساعد الرّضاعة الطبيعيّة في الوقاية من الموت المُفاجئ للطفل الرضيع

دراسة حديثة أظهرت أن الأشخاص الذين يحصلون على  الرضاعة الطبيعية يجنون ربحاً أكبر عند البلوغ. وبحسب "ديلي ميل" البريطانية: فإن الدراسة التي شملت 9 آلاف شخص، وجدت أن الذين رضعوا رضاعة طبيعية في مرحلة الطفولة بات لديهم دخل أسري أعلى بنسبة 10% عندما كانوا فوق سن الخمسين.

 

فوائد الرضاعة الطبيعية

  • يعتقد العلماء: أن الرضاعة الطبيعية تحسن تطور الدماغ، وتقلل من مخاطر الحساسية والمرض.
  • وتشير الدراسة الجديدة التي أجرتها جامعة كوينز بلفاست، إلى أن إنفاق الأموال على البرامج التوعوية لزيادة الرضاعة الطبيعية: سيحقق مكاسب على المدى الطويل.
  • وأكد الباحثون: أن الإنفاق العام الأولي سوف يضمن أموالاً إضافية للاقتصاد مع ارتفاع الأرباح.

  • وقال الدكتور مارك ماكغفرن، أحد معدي الدراسة: "تظهر أبحاثنا أنه قد يكون للرضاعة الطبيعية تأثير اقتصادي كبير طوال دورة الحياة".

  • وأضاف قائلاً: "تشير نتائجنا الأولية من الدراسة إلى أن زيادة 10% من عدد الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية في إيرلندا الشمالية، يمكنهم توليد نحو 100 مليون جنيه إسترليني (نحو 130 مليون دولار) كدخل إضافي مدى الحياة، ومن المتوقع أن يتم جمع قرابة 20 مليون جنيه إسترليني (نحو 26 مليون دولار) في شكل إيرادات ضريبية، يمكن استخدامها جزئياً لحملات الصحة العامة".

  • وحللت الدراسة التي شملت أكاديميين من كلية لندن الجامعية، وكلية كاس لإدارة الأعمال في لندن، بيانات من دراسة تنمية الطفل الوطنية لعام 1958م، والتي تتابع المشاركين منذ الولادة.
  • ووجد الباحثون أنه في سن 50 عاماً، كان متوسط رواتب الرضع الذين تلقوا رضاعة طبيعية: نحو 708 جنيهات إسترلينية (نحو 922 مليون دولار) في الأسبوع، مقارنة بـ588 جنيهاً (نحو 766 مليون دولار) لمن لم يحصلوا على رضاعة طبيعية، أي بفارق قرابة 20%.
  • وعندما تم تعديل النتائج لمراعاة الخلفية الاجتماعية والاقتصادية، انخفض الفرق إلى 10%.

  • وقال الباحثون: إن الرضاعة الطبيعية توفر المغذيات اللازمة "لتطور الدماغ السريع"، لا سيما الأحماض الدهنية غير المشبعة طويلة السلسلة التي لا يتم توفيرها في الحليب الاصطناعي.
  • وتقترح هيئة الخدمات الصحية الوطنية أنه يجب على النساء إطعام أطفالهن حصرياً بحليب الثدي حتى يبلغ عمرهم ستة أشهر على الأقل، ثم مواصلة الرضاعة الطبيعية، مع إدخال الأطعمة الأخرى تدريجياً.
  • تقول الدكتورة راندا حمدي استشاري النساء والتوليد: إن الرضاعة الطبيعية توفر عدّة فوائد للطفل، ومن أبرزها:

* يوفّر حليب الأم التغذية المثاليّة للطفل. تقّلل الرضاعة الطبيعيّة من خطر إصابة الطفل بالربو، أو الحساسيّة.

* يحتوي حليب الأم على كل ما يحتاجُه الطفل من الفيتامينات، والدهون، والبروتين حتى ينمو.

* يساعد حليب الأم الطفل على محاربة الفيروسات، والبكتيريا والتصدّي لها.

*يمتاز الطفل الذي يحصل على رضاعة طبيعيّة، بكونه أقلّ عُرضة للإصابة بأمراض التهاب الأذن، ونوبات الإسهال، والأمراض المُرتبطة بالجهاز التنفّسي.

*تُساعد الرضاعة الطبيعيّة على زيادة التقارُب بين الأم والطفل، وبالتالي شعوره بالرّاحة والأمان.

*تُساعد الرّضاعة الطبيعيّة في الوقاية من الموت المُفاجئ للطفل الرضيع.

1tbwn_3_343.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X