أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

اعتقدت أنها حامل لتكتشف بعد 3 أشهر أنها مصابة بورم سرطاني مميت

بعد 3 أشهر مما اعتقدت أنه حمل
تحمسا جداً للحمل ببداية الأمر
غريس وزوجها جو
خضعت غريس للعلاج الكيماوي
اكتشفت أنها تحمل ورماً سرطانياً في رحمها
أجرت اختبار الحمل عدة مرات وكان إيجابياً
غريس وجو

خلال 3 أشهر فقط، انقلبت حياة الشابة البريطانية غريس بيكر رأساً على عقب، حيث تلقت مفاجئتين اثنتين خلال هذه الفترة القصيرة، الأولى كانت بعد أن أخبرها الطبيب بأنها حامل، رغم تناولها حبوب منع الحمل قبل ذلك بفترة. والثانية، بعد اكتشافها بأن ما يكبر في رحمها ليس جنيناً، بل ورم سرطاني خطير من الممكن أن يتطور ويُصبح مميتاً. وفقاً لما ذكرته الديلي ميل.

ونقلت العديد من وسائل الإعلام عن الصحيفة البريطانية، أن غريس البالغة من العمر 23 عاماً، كانت تتناول الحبوب المانعة للحمل، لكن أصابتها أعراض تشير إلى أنها حامل. وبالفعل أجرت اختبار الحمل المنزلي الذي كان إيجابياً، وأعادت إجراءه لـ4 مرات أخرى، وظلت النتيجة واحدة بأنها تحمل في داخلها جنيناً. حتى ذهبت إلى الطبيب الذي أكد الأمر بعد الفحوصات.

رغم معرفة جو كاولينغ زوج الشابة البريطانية، البالغ من العمر 28 عاماً، تناول غريس أقراص منع الحمل، إلا أن الزوجين تحمسا جداً لهذا الخبر. وبالفعل شرعا بالتحضير لما اعتقداه فرداً جديداً في العائلة، وأخبرا عائلتيهما. حتى أنهما فكرا باسم للطفل. كان كل شيء يسير على ما يُرام حتى جاء الأسبوع الـ12 من حملها.


حينها، بدأت غريس تشعر بأعراض أخرى، مثل التقيؤ والانتفاخ المبالغ به. لكن ما استوقفها وجعلها تتأكد أن لا شأن بالحمل بما يحدث معها، عندما لاحظت وجود بقع من الدمّ. في بداية الأمر اعتقدت أن هنالك مشاكل قد تعرضها للإجهاض. وسارعت للذهاب إلى المستشفى، وبدأ الأطباء بإجراء الفحوصات لها.

وتابعت الديلي ميل، أن كل شيء كان عادياً حتى أظهرت الأشعة السينية، خبراً صادماً لغريس وزوجها جـو، وهو أنه لا يوجد أي جنين في رحمها، وأن ما كانت تعاني منه طوال الأشهر الثلاث الماضية، كان كتلة من الورم السرطاني تنمو في رحمها، وكانت تتسبب بهذه الأعراض المشابهة للحمل. الخبر السعيد الذي كانت تنتظره غريس، تحول في لحظات قليلة إلى فاجعة مميتة، وعاشت الشابة البريطانية حالة من المشاعر المختلطة بين تطلعها وزوجها لحياة جديدة مع طفلهما القادم، وبين ما آل إليه الأمر من ورم سرطاني قد يكون قاتلاً.

والتزمت غريس بعد خضوعها لعمليتين جراحيتين لإزالة الورم بالعلاج الكيميائي. ونشرت الشابة البريطانية التي تعمل محامية متدربة، عبر صفحتها على موقع فيسبوك يوم الأحد الماضي 8 سبتمبر، أنها تخلصت من الورم نهائياً، رغم أن الأطباء حذروها من إمكانية عودته من جديد. ونصحوها أن لا تفكر بالحمل والإنجاب إلا بعد عام على الأقل من علاجها. وها هي تحتفل الآن مع زوجها بعطلتهما بمناسبة الشفاء.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X