أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طفل يحمل قنبلة إلى مدرسته.. فكيف تم التعامل معه؟

الشرطة السويدية تحقق بحمل الطفل قنبلة إلى مدرسته

براءة الأطفال أحياناً لا تُحْتَمل حين يحمل طفلاً ببراءة وسعادة شيئاً خطيراً عثر عليه بالصدفة؛ ليريه لزملائه وأساتذته، وهو لا يعلم أنه قد يحمل الموت إليهم.

حيث أثار صبي صغير حالة من الذعر بعد أن جلب معه إلى مدرسته في السويد قنبلة متفجّرة عثر عليها في ميدان تدريبات عسكرية، وفق ما أفادت السلطات المحلية، نقلا عن موقع «العرب».

ووقعت الحادثة الثلاثاء الماضي عندما وصل الطفل إلى مدرسته في كريستيانستاد (جنوب البلاد)، حاملاً قنبلة متفجّرة في يده. ولفتت القنبلة انتباه أحد مدرسيه في الفصل؛ فأسرع بالاتصال بالشرطة من الفور.

وتبيّن للعناصر الذين حضروا إلى المكان أنها قنبلة «خطرة» عثر عليها هذا الصيف في ميدان رماية عسكري في رينكابي، على بعد نحو عشرة كيلومترات من كريستيانستاد.

وقال ناطق باسم الشرطة: «لا نعرف إلى أي مدى كانت ستلحق أضراراً لو انفجرت»، من دون تحديد نوع القنبلة التي قام مهندسون بتفكيكها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X