سيدتي وطفلك /صحة وتغذية

آلام المفاصل في بداية الحمل .. المشكلة والعلاج

أن جفاف الفم وصعوبة البلع مما يصعب تناول الطعام من أعراض التهاب المفاصل
تصاب الحامل بآلام المفاصل في منتصف الحمل؛ بسبب ارتخاء عضلات الحوض وعظام العانة
ممارسة التمارين التي تحافظ على قوة عضلاتك
تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم لرفع امتصاص الجسم له

يبدو أن معاناة المرأة من أعراض حملها التي تصاحبها طوال أشهر الحمل من الأمور الطبيعية..فلا تنزعجي..ولكن من أكثرها ألماً هي آلام المفاصل والعظام والعضلات..خاصة في بداية الحمل، وأحياناً تظهر في منتصف الحمل، عن مزيد من التفاصيل يحدثنا الدكتور بهاء حماد أستاذ أمراض النساء والتوليد بالجامعة.

 

أسباب آلام الحمل

  •  التغيرات الهرمونية والجسدية الطبيعية والجنين المتنامي في الرحم، وزيادة وزن الحامل من أهم الأسباب التي تؤدي إلى آلام المفاصل في الأشهر الأولى من الحمل، إضافة إلى الأخطاء التي ترتكبها الحامل؛ مما يزيد من الآلام من دون قصد منها.
  •  وأحياناً تصاب الحامل بآلام المفاصل في منتصف الحمل؛ بسبب ارتخاء عضلات الحوض وعظام العانة، وهذه الارتخاءات تعمل على الضغط على الأعصاب الموجودة حولها، خاصة العصب الوركي المعروف بعرق النسا، مما يؤدي إلى الإحساس بآلام في منطقة الحوض وأسفل الفخذ والساقين.

  • ويمكن أن يكون السبب؛ أن الحامل مصابة بالتهاب المفاصل من قبل حملها، وهذا المرض لا يؤثر على قدرة المرأة على الإنجاب. وهنا عليك استشارة الطبيب إن كنت تتناولين أدوية لعلاج آلام المفاصل؛ حتى لا تؤثر على الجنين في الرحم، خاصة أن تأثيرها يظل في جسدك لفترة.

  • كما أن الوزن الإضافي للحمل يمكن أن يزيد من الألم وعدم الراحة، وبشكل خاص على الركبتين؛ نظراً لضغط الوزن على العمود الفقري، وهناك التهاب المفاصل الروماتويدي الذي يزيد من التعب.

  • وزن ماء الجنين يسبب تصلب الوركين والركبتين والكاحلين والقدمين. وهذه الأعراض تختفي بعد الولادة؛ لذا عليك التحدث مع الطبيب ليستبدل الأدوية أو يقوم بتغيير الجرعة حتى تتم الولادة في سلام.
  • هل تعلمين أن جفاف الفم وصعوبة البلع مما يصعب تناول الطعام من أعراض التهاب المفاصل، وهذا يمثل عائقا على النظام الغذائي، لذا ينصح بتناول مكملات بعد استشارة الطبيب، مع زيادة تمارين النطاق الحركي ضمن روتين ممارستك لزيادة المرونة.

  • الإفراط في تناول الطعام غير الصحي ظناً أنك تأكلين لك ولجنينك، والحقيقة أنك تعرضين نفسك لزيادة الوزن؛ مما يسبب لك ألماً في العمود الفقري والركبتين والكاحلين. ويجهد عضلات الحوض لديك.
  • للعلم: التهاب المفاصل قد يزيد من خطر تسمم الحمل، خاصة آلام المفاصل الروماتويدي وتشمل الخطورة: ولادة أطفال أصغر من الحجم المتوسط، أو انخفاض وزن الطفل عند الولادة، ويكنّ عرضة أكثر للولادة القيصرية.

 

خطوات معالجة آلام الحمل

  • عرضي جسمك للشمس بشكل كافٍ، مع تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم لرفع امتصاص الجسم له، وهو لازم لصحتك وصحة جنينك؛ ويزيد من ليونة العظام.

  • عليك بالانتباه إلى وضعية الجسم؛ بتغيير وضعية النوم بين الجانب الأيمن والأيسر، وعدم التحميل على جانب واحد، مع شرب الماء بما لا يقل عن 12 كوباً وكأسين من الحليب.
  • عدم قيادة السيارات لمسافة طويلة؛ حتى لا تتسببي في شد عضلات الظهر والرقبة والأكتاف، مع عدم حمل الحقائب أو أشياء ثقيلة، ولا ترتدي كعباً عالياً بل أحذية مريحة.

  • احرصي على ممارسة التمارين التي تحافظ على قوة عضلاتك..كالمشي، السباحة، وهى تفيد بشكل خاص من يعانين من آلام المفاصل من قبل الحمل.
  • استخدمي الكمادات الساخنة والباردة على المفاصل، مع إراحتها قدر الإمكان؛ برفع القدمين لتخفيف الضغط على الركبتين والكاحلين، وكرري تجربة التنفس العميق أو تقنيات الاسترخاء.
  • عدم الوقوف لفترات طويلة، استخدام وسادات تحت القدمين أثناء النوم، لبس بعض الجوارب الضاغطة؛ لتخفيف أعراض دوالي الساقين.

1tbwn_3_377.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X