أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

اعتقال فتاة أمريكية خططت لقتل المئات في مدرستها السابقة

الفتاة إليكسيس خططت لقتل المئات في مدرستها السابقة قبل اعتقال الشرطة لها

بعد ازدياد الهجمات الإرهابية المتطرفة لم تعد الشرطة الأمريكية تهمل أي بلاغ يأتيها حول شخص محتمل أن يكون إرهابياً مستقبلياً أو إرهابية مستقبلية، ولم يعد الناس يتسامحون تجاه تهديدات لفظية قد تتحول إلى أفعال إرهابية حقيقية، وقد اعتقلت فتاة لأنها ثرثرت وتفوهت بتهديدات ضد زملائها السابقين بمدرستها السابقة، وكانت النتيجة تقديم بلاغ ضدها واعتقالها.

تمكنت الشرطة الأمريكية من القبض على فتاة بالغة من العمر 18 عاماً، بولاية أوكلاهوما، بعدما هددت بقيام عمليات إرهابية ضد مدرستها الثانوية السابقة، بحسب تقرير توقيف صادر عن مكتب مقاطعة بيتسبرغ.


وبدأت أليكسيس ويلسون خطتها بشرائها سلاحاً من طراز AK – 47 الجديد، ملتقطة صوراً ومقاطع فيديو خاصة بها وهي تستخدمه، وأرسلت تهديدات لعاملين في المدرسة، بحسب تقرير منشور على موقع «سي إن إن» الأمريكي، و«الشرق الأوسط» اللندنية.

وعرضت ويوسلن مقاطع الفيديو على زميل لها في العمل، وأخبرته «أنها ستطلق النار على 400 شخص من أجل المتعة. وأن هناك كثيراً من الأشخاص في مدرستها القديمة تريد أن تفعل ذلك تجاههم».

وتقع المدرسة في مقاطعة بيتسبرغ بولاية أوكلاهوما على بعد نحو 90 ميلاً جنوب تولسا.

وانتقلت الشرطة، بعد تلقيها تقارير عن التهديدات، لمنزل ويلسون، وتحفظت على سلاحها الجديد، وطلقات من الذخيرة وبندقية من عيار 12 من داخل غرفة نومها.

وسبق لويلسون تنفيذ حوادث مُشابهة يعود تاريخها إلى عام 2013، حيث أوقفت المدرسة الفتاة الأمريكية بسبب إحضارها سكيناً.

وقالت ويلسون لضباط التحقيق إنها لم تكن تقصد من وراء تهديداتها تنفيذ عملية إرهابية بحق زملائها، وإنها كانت تحاول فقط تعليم زميلها في العمل ألا يخاف من الأسلحة النارية.

وقال راندي هيوز المشرف على مدرسة ويلسون: «أشعر بالحزن لأننا نعيش في عالم يمكن أن يكون فيه لكل تهديد مصداقية». «أنا ممتن للاستجابة السريعة من إدارة مقاطعة بيتسبرغ وقسم شرطة مكاليستر في الطريقة التي تعاملوا مع هذا الوضع. ساعدوا (لتجنب) وضع خطير للغاية».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X