صحة ورشاقة /الصحة العامة

التهاب المفاصل التنكسي: معتقدات خاطئة حول المرض

التهاب المفاصل التنكسي: معتقدات خاطئة حول المرض
إستشر الطبب بشأن مرض التهاب المفاصل التنكسي

التهاب المفاصل التنكسي تدور حوله بعض المفاهيم الخاطئة التي يتناقلها الأشخاص في ما بينهم. إليكم في السطور الآتية الحقائق حول هذا المرض الذي لا يصيب كبار السن فقط:

 


• الحركة أقل قدر ممكن

الحركة مفيدةللوقاية من التهاب المفاصل التنكسي
الحركة مفيدةللوقاية من التهاب المفاصل التنكسي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


على العكس تمامًا يجب عدم تقليل الحركة، وإنما الاستمرار بممارسة النشاط البدني للمحافظة على قوة الهيكل العظمي. وممارسة النشاط البدني، وسيلة كذلك لمنع الإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي. النشاط البدني المثالي: رياضات الماء، والتجذيف، وركوب الدراجة وغيرها من الرياضات. وبالنسبة للأشخاص الذين يريدون البدء بنشاط بدني، ستكون مساعدة اختصاصي العلاج الطبيعي قيمة في كثير من الأحيان.

 


• علامة لسن الشيخوخة الطبيعية


بالتأكيد، التهاب المفاصل التنكسي شائع لدى كبار السنن ولكن ليس بالضرورة أن يعانيه جميع الناس. تبدأ نسبة 35 في المئة من الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل التنكسي بالشعور بالألم قبل سن الـ 40 عامًا. يتعلق الأمر بما يستطيع المرء أن يفعل بمفاصله أكثر مما هو بالعمر.

 


• كلما زادت العلامات الظاهرة عند التصوير كان الألم أكبر


غير صحيح. قد لا يتناسب الألم دائمًا مع الآفات الظاهرة عند التصوير، وخصوصًا في ما يتعلق بالتهاب المفاصل التنكسي في الوركين. وقد تظهر علامات التهاب المفاصل التنكسي في الصورة ولكن من دون أن يشعر المرء بالألم.

 


• الركبتان هما الأكثر تعرضًا إلى الإصابة

التهاب المفاصل يصيب العمود الفقري في البداية وليس الركبتين
التهاب المفاصل يصيب العمود الفقري في البداية وليس الركبتين

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


غير صحيح. لدى الأشخاص في سن الـ 65 إلى 75 عامًا التهاب المفاصل الأكثر شيوعًا يصيب العمود الفقري، بما في ذلك فقرات العنق. يلي ذلك إصابة مفاصل اليدين (الأصابع بشكل خاص) ثم الركبتين والورك.



التهاب المفاصل التنكسي: جميع الحقائق


• الألم هو العلامة الأولى: في البداية سوف يظهر كل شيء آخر النهار عندما يتحرك الشخص. ثم على شكل نوبات قوية تصبح أكثر شدة ويصاحبها تورم المفاصل.
• الحرارة تخفف الآلام : زجاجة من الماء الساخن أو كمادات ساخنة توضع على منطقة الألم، كافية لتخفيفه في معظم الأوقات. وفي المقابل بعض الأشخاص يفضلون تطبيق الكمادات الباردة. وتُستخدم هذه الكمادات الباردة من أجل تخفيف الألم وتقليل الالتهاب عن طريق تقليل تدفق الدم إلى المفاصل الملتهبة جدًّا (تحت تأثير البرد تتقلص الأوعية الدموية).
• إنه شكل من أشكال مرض الروماتيزم : نعم. يرتبط هذا التلف الذي لحق بالمفاصل بتسارع تلف الغضاريف وانخفاض قدرتها على التجدد. تبدأ العظام ثم َّالغشاء الزلالي، وأخيرًا كل المفصل بالتلف شيئًا فشيئًا.
• إنه مرض وراثي : نعم. ولكن هناك أيضًا بعض العوامل الأخرى ذات الصلة التي تعزز ظهوره: مثل الوزن الزائد، والضربات أو الصدمات (الالتواء المتكرر الذي تمت معالجته بشكل سيّىء)، الجهد أو الحمل الزائد (الرياضات عالية المستوى، والعمل على ماكنات الخياطة أو على آلات ثقب الصخور، والاستخدام المفرط للوحات المفاتيح وغيرها).

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X