سيدتي وطفلك /مولودك

بلغم الأطفال في عمر السنتين

الأطفال تحت عمر الأربعة أعوام يجب تجنب إعطائهم الأدوية المخصصة لعلاج البلغم
شجعي طفلك على شرب الماء وإن لم يكن يستسيغه، فالعصائر تفي أيضاً بالغرض
نزلات البرد ستأخذ دورتها التي لا تتجاوز العشرة أيام ويشعر طفلك بتحسن بعد ذلك
شجعي طفلك على الهدوء والراحة

يصاب الطفل بالبرد الذي تتنوع أعراضه بين السعال، العطس وانسداد الأنف، ولكن العارض المستمر الذي يعاني منه الطفل عند نزلات البرد، هو احتقان الأنف بالمواد المخاطية التي قد تتفاقم وتتحول إلى بلغم يتسلل الى صدر الطفل، فيسبب له ضيق التنفس وفقدان الشهية واللعيان. ووفقاً لـ «أكاديمية أطباء الأطفال الأمريكية»، فإن الأطفال تحت عمر الأربعة أعوام يجب تجنب إعطائهم الأدوية التي تباع في الصيدليات والمخصصة لعلاج البلغم والحد من المواد المخاطية دون استشارة الطبيب. فكيف بإمكانك مساعدة طفلك الصغير للتخلص من هذه الأعراض المزعجة التي يسببها البلغم أو التخفيف من حدتها؟

إليك هذه العلاجات المنزلية مع ضرورة الأخذ بالحسبان، أن نزلات البرد ستأخذ دورتها التي لا تتجاوز العشرة أيام ويشعر طفلك بتحسن بعد ذلك:

 

العلاجات المنزلية لنزلات البرد

البخار 

دعي طفلك يجلس في حمام ساخن ويتنفس بخار الماء لمدة بسيطة أو استخدمي الأجهزة الخاصة التي تباع في الأسواق لهذا الغرض والتي تقوم بترطيب الهواء في المنزل

 

النوم برفع القسم الأعلى من الجسم

 استعيني بمخدة عالية أو منشفة كبيرة تضعينها تحت فراش الطفل لترفع القسم الأعلى من جسده، فالنوم بوضع مستقيم سيعيق التنفس بسبب البلغم والآنف المحتقن.

 

الراحة

شجعي طفلك على الهدوء والراحة خلال هذه الفترة، فجسده الصغير بإمكانه مقاومة المرض. الراحة ستساعده على الشفاء بصورة أسرع.

 

السوائل

شرب السوائل مهم جداً للتخلص من البلغم. شجعي طفلك على شرب الماء وإن لم يكن يستسيغه. العصائر تفي أيضاً بالغرض. سواء كانت المشروبات باردة أو ساخنة، فهي ستقوم بترطيب جسمه وتعمل على تخليصه من البلغم.

1tbwn_3_412.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X