بلس /أخبار

جلسة عتاب مدتها 60 ثانية تنهي حياة سائق على يد صديقه

ميكروباص
ميكروباص
ميكروباص

لم تزد مدة حوار جمع صديقين على 60 ثانية داخل موقف سيارات التجمع الأول بالقاهرة الجديدة، فالنقاش أو الجدال بينهما لم يتضمن أي موضوعات جديدة بل كان قديماً ومعتاداً عن أولوية تحميل الركاب، لكنه في تلك المرة كانت نتائجه جديدة، حيث انتهى الخلاف بمقتل أحدهما على يد الآخر طعناً بالمفك.

دماء الضحية «محمد. ك» 34 سنة، سالت على الأرض أمام زملائه والركاب الذين تصادف وجودهم داخل الموقف؛ جراء الطعنات المتوالية التي سددها المتهم «علاء. م» 32 سنة، في بطن وصدر صديقه؛ حتى دخل في غيبوبة تامة ونقل على إثرها إلى المستشفى، ولفظ أنفاسه الأخيرة هناك.

فشل المتهم في الهروب من مسرح الجريمة قبل وصول الشرطة بسبب حصار عدد من السائقين له والإمساك به، وتسليمه إلى القوة الأمنية التي انتقلت إلى مكان الحادث عقب ورود بلاغ إلى قسم شرطة القاهرة الجديدة بالحادث، واقتادت المباحث المتهم إلى قسم الشرطة لاستجوابه، وبسؤاله: «صاحبي طماع وعايز يأكل قوتي، ويحمل عليّ كل يوم»، واعترف المتهم بأنه نفذ الجريمة بسبب استفزازات صديقه ومحاولة الاعتداء عليه بالضرب بالأيدي أمام الركاب، فأمسك المفك وطعنه عدة طعنات في جسده أودت بحياته.

ونسبت النيابة العامة للمتهم تهمة القتل العمد، وقررت حبسه على ذمة التحقيقات، وانتدبت النيابة الطب الشرعي لتشريح جثة المجني عليه؛ لبيان أسباب وفاته رسمياً وموافاة النيابة بنتائج تقرير الصفة التشريحية، واستدعت النيابة 4 من شهود العيان لسماع أقوالهم في الحادث.

X