أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

معركة قضائية شرسة بسبب لوحة مزيفة للـ«موناليزا»

لوحة الموناليزا الأصلية (إلى اليمين) وموناليزا أيزلورث
موناليزا أيزلورث المثيرة للجدل

رغم أنها لوحة غير أصلية لأيقونة الفن الشهيرة الـ«موناليزا»، إلا أنها أثارت جدلاً غير مسبوق مؤخراً، وتسببت بمعركة قضائية شرسة حول ملكيتها. إنها اللوحة التي تدعى «موناليزا أيزلورث»، النسخة طبق الأصل لموناليزا ليوناردو دافنشي الموجودة في متحف الـ«لوفر» الفرنسي. حيث يعتقد المؤرخون بأنها نسخة غير مكتملة رسمها دافنشي قبل شروعه برسم الأصلية المعروفة بالـ«جيوكاندا».


معركة على ملكيتها..

5888426-944676547.jpg


وفقاً لما نشرته شبكة الـ«سي أن أن» الأميركية، أن الجدل بشأن الموناليزا غير الأًصلية مستمر منذ50 عاماً، ولكن بدأت مؤخراً معركة قضائية جديدة بشأن ملكيتها. وذلك عقب ظهور رجل مجهول رفض كشف هويته، بالإعلان عن ملكيته لربع اللوحة، التي ظلت 5 عقود في خزينة بنك سويسري، حتى تمكنت شركات -وُصفت بـ«السرية»- من الحصول عليها عام 2008. ومنذ ذلك الحين ظهرت اللوحة بأكثر من معرض حول العالم من بينها شنغهاي وسنغافورة، وآخرها في «بالازو باستوجي» بمدينة فلورنسا الإيطالية خلال يونيو الماضي. حينها أعلن الرجل المجهول عن ملكيته للوحة.


طريق الميراث

5902766-1246549373.jpg


جيوفاني بروتي، محامي المالك الغامض، لم يكشف من هويته إلا أنه من عائلة أوروبية عريقة، وادعى أن موكله بين يديه دليل تاريخي يثبت أن مالك اللوحة السابق وافق على بيعه 25% منها، ومن ثم أصبحت ملكية اللوحة بأكملها لهذا الرجل الغامض عن طريق الميراث. وطالب المحامي أن تحتجز السلطات الإيطالية اللوحة إلى حين انتهاء التحقيق.
على جانب آخر، أكدت «مؤسسة الموناليزا» التي تم تأسيسها للتأكد والبحث في تاريخ هذه اللوحة المثيرة للجدل، والتي تتخذ من العاصمة السويسرية زيورخ مقراً لها، أن ادعاءات «بروتي» محامي المالك المجهول لا أساس لها من الصحة، وأشارت إلى أنها ستشارك بجلسات المحكمة لتأكيد ذلك.


هكذا بدأت القصة..

images_7_9.jpeg


وفقاً للعديد من الخبراء في تاريخ الفن، فإن «الموناليزا الأولى» -كما يطلق عليها- كان قد عثر عليها أول مرة «هيو بلاكير»، وهو فنان ومقتني أعمال فنية بريطاني، واكتشف وجودها في بدايات القرن العشرين داخل منزل ريفي. وبسبب قيامه بنقلها للاستوديو الخاص به في ضاحية «أيزلورث» غرب لندن، أُطلق على اللوحة اسم «موناليزا أيزلورث».
وكان «بلاكير» يعتقد أن هذه هي النسخة الأولى من الموناليزا الشهيرة لدافنشي، ونشر بحثاً يعلن رسمياً أنها من أعمال الأسطورة الإيطالية. ولكن بعد وفاته، بيعت اللوحة لأحد مقتني اللوحات الفنية، الذي كان بدوره مصدقاً لما قاله بلاكير، واستمر الأمر حتى نُقلت اللوحة إلى سويسرا عام 1975 وخزنت بأحد البنوك هناك. وبعد وفاة هذا الآخير بعدة سنوات، استولت على اللوحة مجموعة شركات «سـرّيـة».


الموناليزا الأصلية..

images_3_9.jpeg


- الموناليزا الأصلية موجودة حالياً في متحف اللوفر الفرنسي، وهي أشهر اللوحات في العالم.
- رسم ليوناردو دافنشي لوحته الموناليزا الأصلية بالقرن الـ16، ويعتقد أنها لسيدة تدعى «ليزا جوكوندو».
- اللوحة الأصلية تعتبر ملكاً للحكومة الفرنسية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X